أخبار العرب

“السلطات التونسية تحظر أاحتجاجات للجالية الجزائرية

-هاجر العيادي

منعت ، أمس الجمعة، محاولتين لتنظيم مظاهرة من قبل أفراد من المقيمين بتونس ،وتأتي المظاهرة احتجاجاعلى ترشح لعهدة رئاسية خامسة…اولاها كانت امام السفارة الجزائرية في منطقة “البحيرة وثانيها في شارع الحبيب بوقيبة بتونس العاصمة.

وفي اطار منع هذه التظاهرة قامت الشرطة التونسية بتطويق  مكان التظاهرة بالسياج الحديدي لمنع المتظاهرين من التجمع في هذا المكان المعتاد للتظاهر وإلقاء الخطابات من قبل المتظاهرين.

الوقفات الاحتجاجية تستوجب ترخيصا مسبقا

ويأتي هذا المنع نظرا لعدم تحصل الجزائريين على ترخيص مسبق لهذه التظاهرة وفق ماأوضحه الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، سفيان الزعق مشيرا الى  أنه تم إعلام المنظمين بأن مثل هذه الوقفات الاحتجاجية تستوجب ترخيصا مسبقا .وقد “تفهموا الأمر”، على حد تعبيره.

في المقابل ندد أفراد من الجالية الجزائرية بقرار المنع وفق بيان صدر عن الجالية الجزائرية بتونس ”

الجاليةكانت قد استعدّت لتنظيم تجمّع سلميّ تُسند من خلالھا الملحمة التاريخية التي تشھدھا على حد تعبير البيان.

وأكد البيان أنه رغم “احترام” كلّ الإجراءات القانونيّة المطلوبة، إلا أن مطلبهم قوبل بـ ” الرفض القطعي” من قبل .

السبسي قائلا: ‘ليس من حقي اعطاء الدروس لأي دولة و الجزائر شقيقتنا “

على صعيد اخر وفي نفس السياق علق على الاحتجاجات الرافضة لعهدة رئاسية خامسة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة انه ليس من حقه اعطاء الدروس لأي دولة مشيرا الى  أن الجزائر دولة شقيقة حرة نالت استقلالها بعد 130عاما من الاستعمار وهي بلد لحرية التعبير وفق حوكمة وخصوصية سياسة هذا البلد.

 يذكر  أن مناطق مختلفة من الجزائر شهدت الفترة الاخيرة عدة  احتجاجات سلمية …احتجاجات جاءت عقب اعلان ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة وفق ماافادت به مصادر اعلامية

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين