أخبار العربالركن الخامستغطيات خاصة

السعودية : وفرنا 78 مليون عبوة ووجبة غذائية للحجاج فى عرفة

أعلنت وزارة التجارة والاستثمار نجاح الخطة التموينية فى مشعر خلال موسم حج هذا العام، حيث تم تصعيد أكثر من 78 مليون وجبة غذائية وعبوة خلال الساعات الماضية.

وشهد مشعر عرفات وفرة فى السلع والمواد التموينية من الوجبات الجاهزة والمياه المعبأة والألبان والعصائر والمرطبات المبردة، وغيرها من المواد التى تفى بمتطلبات واحتياجات .

وأكدت الوزارة أن متوفرة بكثافة بحسب الخطة المرسومة لموسم حج هذا العام، حيث أشرفت على دخول (1,393) شاحنة مبردة لمشعر عرفات محملة بالمواد التموينية لحجاج بيت الله الحرام.

وتابعت الفرق الميدانية دخول وتوزيع الشاحنات المبردة ووقوفها فى أماكنها المخصصة داخل مشعر عرفات، وبلغ إجمالى المواد التموينية التى صُعدت لحجاج بيت الله الحرام فى مشعر عرفات (5.5) ملايين وجبة غذائية جاهزة، وأكثر من (28) مليون عبوة مبردة و (27.7) مليون عبوة من الألبان والعصائر، و(16.8) مليون رغيف خبز ومعجنات بالإضافة إلى (320) ألف قالب ثلج.

وتواصل الفرق الرقابية بالوزارة جولاتها الميدانية على منافذ بيع السلع التموينية فى للتأكد من وفرة المعروض وعدم وجود أى مخالفات تجارية.

وكان قد بدأوا بعد غروب شمس هذا اليوم التاسع من شهر ذي الحجة الجاري بالتوجه إلى مشعر الله الحرام ، بعد أن منّ الله عليهم بالوقوف على صعيد عرفات، وقضاء ركن الحج الأعظم، في يوم تعددت فيه ألوان الحجيج، وتنوعت جنسياتهم، واختلفت لغاتهم وألسنتهم؛ غير أن قلوبهم توحدت مجتمعة على هدف واحد هو توحيد الله وابتغاء مرضاته وعفوه ومغفرته.

وكان حجاج بيت الله الحرام قضوا هذا اليوم على صعيد عرفات ملبين متوجهين إلى الله بقلوب خاشعة متضرعة إلى الباري عز وجل أن يغفر ذنوبهم ويتقبل منهم حجهم وصالح أعمالهم ، وأدوا صلاتي الظهر والعصر جمعًا وقصرًا واستمعوا إلى .

وأدى ضيوف الرحمن عقب وصولهم إلى مزدلفة صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير اقتداءً بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، ويلتقطوا بعدها الجمار، ويبيتون هذه الليلة في مزدلفة، ثم يتوجهون إلى منى بعد صلاة فجر يوم غدٍ عيد الأضحى لرمي جمرة العقبة ونحر الهدي.

وتعد النفرة من عرفات إلى مزدلفة المرحلة الثالثة من مراحل تنقلات حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة لأداء مناسك حجهم، وشهدت الطرق الفسيحة التي سلكها حجاج بيت الله الحرام في طريقهم إلى مزدلفة انتشار رجال المرور والأمن والحرس الوطني والكشافة لمساعدة الحجاج وتسهيل حركتهم.

واتسمت تحركات قوافل حجاج بيت الله الحرام التي اتسمت بالانسيابية، باستخدام والحافلات، في حين سلك المشاة من الحجاج المسارات التي خصصت لهم المزودة بجميع احتياجاتهم.

وشوهدت الطائرات العمودية تحلق فوق الطرق المؤدية إلى مزدلفة وتتابع الطائرات حركة سير مركبات الحجيج والمشاة في نفرتهم إلى مزدلفة لتزويد الأجهزة المختصة بحالة ضيوف الرحمن حتى يتسنى تقديم المساعدة والإرشاد لمن يحتاج إلى ذلك.

ووفق بيانات رسمية، فقد جندت المملكة أكثر من 300 ألف مدني وعسكري لخدمة ضيوف الرحمن، فيما تمّ توفير 21 ألف حافلة لتصعيد أكثر من مليوني حاج، فيما كثف طيران الأمن طلعاته في سماء عرفة.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء في المملكة العربية السعودية، إنّ إجمالي حجاج هذا العام تجاوز المليونين وثلاث مئة ألف.

وأكدت وزارة الصحةِ السعودية خلوَ موسمِ الحج حتى الآن من أيِ أوبئةٍ أو أمراضٍ مُعدية، وسط جاهزيةٍ عالية من الوزارة تحسبا لأي طارئ.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: