أخبار العالم العربي

الجزائر : الإفراج عن جميع الصحفيين المعتقلين أثناء الاحتجاجات

أعلنت السلطات الأمنية في الجزائر، أنها قامت باطلاق سراح جميع الصحفيين المعتقلين على خلفية الوقفة الاحتجاجية وسط العاصمة الجزائرية.

وأكد مدير الاتصال في المديرية العامة للأمن الوطني بالجزائر، إطلاق سراح جميع الصحفيين الذين أوقفوا الخميس خلال الاعتصام، ويبلغ عددهم نحو 100 صحفي، يعملون في وسائل إعلام مكتوبة ومسموعة ومرئية من القطاعين العام والخاص، تجمعوا في “ساحة حرية الصحافة” وسط العاصمة، احتجاجا على “الرقابة” على وسائل الإعلام.

من جهته، قال عميد الشرطة حكيم بلوار: “لم يعد هناك أي صحفي في مقار الشرطة”، دون توضيح عدد الموقوفين.

كان نحو 100 صحفي قد تجمعوا من مختلف وسائل الإعلام العمومية والخاصة في “ساحة حرية الصحافة” بشارع حسيبة بن بوعلي في الجزائر العاصمة، اليوم الخميس، للتنديد بالضغوطات الممارسة عليهم في تغطية الاحتجاجات المتواصلة منذ أسبوع ضد العهدة الرئاسية الخامسة لبوتفليقة.

وطالب الصحفيون في مظاهرتهم بالحرية في تغطية المظاهرات الاحتجاجية على ترشيح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة، وتحسين أوضاع الإعلام.

وردد المحتجون شعارات منها: “صحافة حرة ديمقراطية” و”مظاهرة سلمية”، بينما فرضت قوات الشرطة طوقا أمنيا حول محيط الساحة ومنعت المحتجين من الخروج منه.

واعتقلت الشرطة الجزائرية عددا من الصحفيين الذين شاركوا في الوقفة الاحتجاجية وسط العاصمة للمطالبة بحرية الإعلام والحق في تغطية الاحتجاجات ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين