أخبار العالم العربيصفقة القرن

أمريكا تكشف عن أولى خطوات صفقة القرن

كشف البيت الأبيض عن أول إجراء سيتخذه قريبًا في إطار تطبيق خطة السلام في الشرق الأوسط، التي تعدها إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، والمعروفة باسم “صفقة القرن”.

وأعلن البيت الأبيض، أمس الأحد، أنه سيعقد في أواخر يونيو المقبل، مؤتمرًا في البحرين للتشجيع على الاستثمار في المناطق الفلسطينية، كخطوة أولى لخطة السلام الخاصة بتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأوضح البيت الأبيض أن المؤتمر في البحرين سينعقد يومي 25 و26 يونيو، وسيشارك فيه قادة حكومات وممثلون بارزون عن المجتمع المدني وقطاع الأعمال.

وقال إن مؤتمر البحرين “يهدف إلى تحفيز الدعم للاستثمارات الاقتصادية المحتملة” التي ستكون ممكنة حال التوصل إلى اتفاق سلام في الشرق الأوسط.

جدل الصفقة

ووعد الرئيس الأمريكي الحالي، منذ خوضه السباق الرئاسي في انتخابات 2016، بأن يمثل حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أحد أهم أولويات إدارته حال فوزه، فيما أكد لاحقا أن فريقه يعمل على وضع خطة سلام وصفها بـ “صفقة القرن”.

ومنذ الإعلان عن إعداد “صفقة القرن”، لم تكشف إدارة ترامب، الذي يساعده في هذا الموضوع كبير مستشاريه وصهره، جاريد كوشنر، تفاصيل عن هذه المبادرة، ما تسبب في انتشار فرضيات وشائعات كثيرة غير مؤكدة حولها.

تسريبات

لكن تقارير إعلامية اعتمدت على مصادر عدة في فريق ترامب قالت إن خطة تسوية الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، التي تشمل عددا من الدول العربية، بينها السعودية، لا تتضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، وهو ما تنص عليه كل قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وفي غضون ذلك أكد كوشنر، في وقت سابق، أن خطة السلام في الشرق الأوسط التي يعكف على وضعها منذ نحو عامين، سيتم الكشف عنها في يونيو المقبل، بعد انقضاء شهر رمضان، قائلا إن هذه الصفقة ستكون “نقطة بداية جيدة” لمعالجة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين