أخبارصوت أمريكا

آدم شيف: المبلغون عن مخالفات ترامب لن يشهدوا في تحقيق عزله

أكدت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن رئيس لجنة الاستخبارات في النائب الديمقراطي ، رفض شهادة المبلغ عن قضية والتي أسفرت عن تحقيقات إقالة الرئيس الأمريكي دونالد .

وتابعت أن شيف رفض شهادة المبلغين، بحجة أن الشهادة ستكون زائدة عن الحاجة وغير ضرورية.

وأضافت أن جمهوريي مجلس النواب قدموا في وقت سابق يوم السبت قائمة بالشهود للديمقراطيين الذين يرغبون في الإدلاء بشهادتهم كجزء من التحقيق الذي تجريه لجنة الاستخبارات في التحقيق مع الرئيس دونالد ترامب وأوكرانيا. وتضمنت القائمة المبلغين عن المخالف ونجل نائب الرئيس السابق هانتر .

وفي رسالة له حصلت عليها الشبكة، ذهب “شيف” لأبعد مما يتخيله الجمهوريون، حيث قال إن اللجنة ستقيم طلبات الشهود والنظر في الاعتبار الواجب للشهود في نطاق التحقيق، وفقًا لما تم التصويت عليه في المجلس.

وتابع “علاوةً على ذلك، جمع تحقيق المساءلة مجموعة كبيرة من الأدلة سواء من الشهود أو المستندات، بما في ذلك كلمات الرئيس دونالد ترامب في سجل المكالمات الصادر في 25 يوليو، والتي تتجاوز بكثير المعلومات الأولية في شكاوي المبلغين عن المخالفات، وبالتالي فإن شهادة المبلغين عن المخالفات لا لزوم لها وغير ضرورية، وفي ضوء تهديدات الرئيس، فإن ظهور الفرد أمامنا لن يعرض سلامته الشخصية إلا لخطر جسيم”.

ووجه “شيف” رسالته إلى نائب ديفين نونيس، أعلى جمهوري في مجلس النواب.
وأوضحت الشبكة أن التعليقات التي أدلى بها شيف، أحد الديمقراطيين المكلفين بالتحقيق، أوضح ما يبرهن على أن المبلغين عن المخالفات لن يشهدوا في التحقيق، وهو تحول دراماتيكي منذ بداية التحقيق في الإقالة التي بدأت خلال شهر سبتمبر عندما نظرت إلى شهادة المبلغ على أنها مهمة للغاية.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: