ثقافة وفنون

الفيلم اللبناني ” كفرناحوم ” يمثل السينما العربية في جوائز “جولدن جلوب “

أعلن منظمو حفل جوائز “جولدن جلوب” السينمائية السنوية السادسة والسبعين، اليوم الخميس، القائمة النهائية للأعمال المنافسة على الجائزة الفنية العريقة.

ومن بين الأفلام الأجنبية المرشحة أعلنت اللجنة المنظمة أن فيلم “كفرناحوم” للمخرجة اللبنانية نادين لبكي من سوف ينافس عن فئة “أفضل فيلم أجنبي”.

ويعرض فيلم ” كفرناحوم” اليوم في مهرجان مراكش ضمن العروض الخاصة وفي الصالات المغربية ابتداء من 12 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

ونشرت نادين لبكي مقطع فيديو على حسابها في فيسبوك يظهر فرحتها الشديدة فور علمها بترشيح فيلمها للجائزة .

وفي مقابلة صحفية، عبرت لبكي عن سعادتها لهذا الأمر وقالت إنها “تعيش عيدا”. وعن احتمال فوزها بالأوسكار، قالت: “هذا حلم كبير وأتمنى أن أصل إليه”.

وكتبت لبكي عبر حسابها الخاص على مواقع التواصل الاجتماعي قائلة: “إلى فريق عمل فيلم كفرناحوم الجميل، هذا لأجلكم”.

وتفتتح جوائز “جولدن جلوب” التي يختار الفائزين بها موسم جوائز هوليوود والذي يختتم بجوائز “أوسكار” في الرابع والعشرين من شهر فبراير/ شباط العام المقبل.

وسينافس فيلم “كفرناحوم” على جائزة أفضل فيلم أجنبي خلال القادم عام 2019 عن فئة الفيلم الأجنبي التي تنظمها أكاديمية الفنون وعلوم الصور المتحركة في الولايات الأمريكية.

وسبق للمخرجة اللبنانية نادين لبكي ان فازت بجائزة لجنة التحكيم في ، عن فيلم “كفرناحوم”، في الدورة التي تنافس فيها صناع 21 فيلما.

ونال فيلم لبكي، الذي يسلط الضوء على ، إعجاب الحاضرين لدى عرضه في مهرجان كان خلال مايو الماضي .

ونشرت لبكي على صفحتها في فيسبوك وقتها مقطع فيديو لتفاعل الجمهور الذي واصل التصفيق لها لعدة دقائق .

وقالت في كلمة عقب إعلان فوزها بالجائزة: “لا يمكننا أن ندير ظهرنا إلى هؤلاء الأطفال الذين يكافحون” .

وشارك الفيلم في عدد من المهرجانات السينمائية حول العالم، من بينها مهرجان “تورنتو” السينمائي، وحصد جوائز منها جائزة الجمهور في مهرجان الفيلم “النرويجي” الدولي، و”ملبورن” السينمائي.

ويروي فيلم “كفرناحوم ” قصة الطفولة المعذبة والاستعباد المعاصر ومفهوم الحدود ويتناول سيرة طفل سوري لاجئ في لبنان، وتدور أحداث فيلم الدراما الواقعية في .

وتدور أحداث “كفر ناحوم” في أحياء الفقيرة وتحكي عن حياة الطفل زين (12 عاما) من مدينة درعا مهد الثورة السورية ، يرفع قضية ضد والديه، بسبب إنجابهما له نتيجة الظروف الصعبة التي يعيشها!

ويحاول الطفل دون جدوى منع تزويج شقيقته الصغرى لأنها بلغت سن الزواج.في أحياء بيروت الفقيرة .

ويتعامل الفيلم الذي عرض لأول مرة في بيروت في سبتمبرالماضي، مع العديد من القضايا الاجتماعية التي تؤثر على اللبنانيين واللاجئين على حد سواء، كعمالة الأطفال،الزواج المبكر، انعدام الجنسية والفقر.

الشخصية للفيلم مراهق بلا هوية يعيش في أحد الأحياء الفقيرة في بيروت ويتعين عليه العمل لدعم أسرته بدلا من الذهاب إلى المدرسة.

ويبدأ الفيلم وينتهي بمشهد في قاعة محكمة حيث يقاضي زين والديه، اللذين أنجبا عددا كبيرا من الأطفال لأنهما جاءا به إلى الحياة وذلك في حبكة ابتكرها صناع الفيلم الذين التزموا بنقل حقائق شهدتها مخرجته وعاشها الكثيرون من أفراد طاقم التمثيل.

والفيلم من بطولة ممثلين شباب، يقفون أمام الكاميرا لأول مرة ، ولم تكتف المخرجة اللبنانية باختيار ممثلين ناشئين لبطولة هذه الدراما الواقعية بل حرصت على انتقاء من يعيشون حياة غير مستقرة وبينهم ممثلة دخلت السجن أثناء التصوير.

وقام بدور البطولة الطفل زين الرفاعي وهو لاجيء سوري فر مع عائلته من درعا عام 2012 بحثا عن ملاذ آمن في لبنان. كان حينها في السابعة من عمره .

 وقضى زين ست سنوات في مخيمات اللاجئين بلبنان من دون أن تتاح له أبسط مقومات الحياة ، لكن حياته تغيرت فجأة بعد اختيار المخرجة نادين لبكي له بطلا لفيلمها “كفر ناحوم”.

وتقول لبكي “عندما رأيت زينا كان من الواضح جدا أنه سيكون بطلا لنا. هناك شيء في عينيه محزن للغاية .

وتضيف “لا يوجد ممثلون في فيلمي. كلهم يصورون حياتهم الخاصة بطريقة أو بأخرى، كفاحهم ومحنتهم وهذا ما أعطى الفيلم في النهاية قوته”.

وقالت لبكي إنها صورت 520 ساعة على مدى ستة أشهر لأن ممثليها الناشئين، وبينهم أطفال، ارتجلوا لتحقيق أقصى درجة من درجات الواقعية.

 

وسيتنافس على ، الفيلم الياباني ” متجر اللصوص” المخرج الياباني هيروكازو كورايدي  الحاصل في مهرجان “كان” السينمائي على جائزة النخلة الذهبية، والفيلم البلجيكي “الفتاة”، والفيلم الألماني “لا تنظر بعيدا”، والفيلم “روما” للمخرج المكسيكي ألفونسو كوارونا.

وسيقام حفل توزيع جوائز “جولدن جلوب” في دورته الـ 76،  في 6 يناير/ كانون الثاني 2019، في فندق بيفرلي هيلتون بكاليفورنيا في الأمريكية.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين