منوعات

50 مسلما أميركيا يخوضون الانتخابات في 2018

تشهد في 2018 مشاركة عدد قياسي من كمرشحين في هذه الانتخابات ، في ظاهرة وصفتها “” بأنها لم تحدث حتى قبل اعتداءات 11 سبتمبر.

وما زال 50 مسلما أميركيا في السباق لاحتلال مناصب على المستوى الفيدرالي أو على مستوى الولايات، حسب منظمة “جيت باك” التي تدرب المرشحين المسلمين وتدعمهم، ومقرها .

وتسعى للحصول على مقعد في عن الدائرة الأولى في .

وهناك أيضا رشيدة طالب أميركية لأبوين من أصل فلسطيني، تسعى للوصول إلى مجلس النواب الأميركي في انتخابات التجديد النصفي المقررة في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل. وإذا نجحت فعلا في الحصول على مقعد في ، فقد تصبح أولى الأميركيات المسلمات في الكابتول.

لكن مرشحين مسلمين آخرين صاروا خارج السابق رغم بدايات مبشرة، مثل الديمقراطي آصيف محمود، الذي جمع مليون دولار من التبرعات في حملته الفاشلة لمنصب مفوض التأمين في .

الرقم القياسي للمرشحين لا يعني أن حملاتهم لا تواجه المصاعب، حسب أسوشيتدبرس، فالمرشحة للكونجرس عن ديدرا عبود تقول إن محتجين تظاهروا بالسلاح قرب فعاليات انتخابية كانت تحضرها.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين