منوعات

300 عملية تجميل لتستعيد ثقتها بنفسها!

أحمد الغـر

خضعت العارضة اليابانية “تسوباكي تومومي” لـ300 عملية تجميل خلال الـ21 عامًا الأخيرة من عمرها، بعد أن عانت من تعليقات والدتها السلبية المتعلقة بشكلها.

وتقول “تومومي” إن والدتها لم تكن يومًا راضية عن شكل ابنتها، ولطالما وصفتها بأوصاف جارحة أمام الأقارب والأصدقاء.

وأضافت، خلال لقاءها مع التلفزيون الوطني الياباني، أنها منذ مراهقتها اعتادت سماع والدتها تنعتها بالقبيحة وغير الجميلة؛ ما سبب لها صدمة نفسية، وهز ثقتها بشكلها، وبمجرد بلوغها سن الثامنة عشرة من عمرها، خضعت لأولى عمليات التجميل؛ حيث أجرت عملية لتكبير العينين، ثم تبعتها عمليات أخرى على مدار 21 عامًا، بهدف إصلاح أسنانها، وإعادة تشكيل الفك والأنف والفم، هذا بخلاف عمليات الفيلرز ورفع الوجه وشده.

وجنت “تومومي” مبلغًا ضخمًا من عملها كمضيفة طيران في العشرينيات من عمرها، وتمكنت من أن تصبح من أكثر المضيفات شهرة في “هوكايدو” اليابانية، لتنفق لاحقًا كل ما ادخرته على عمليات التجميل التي بلغت تكلفتها حتى اليوم 280 ألف دولار.

المثير في الأمر أنها أكدت أنها ستستمر في السعي جاهدة لتحسين مظهرها الخارجي، ولا تنوي التوقف عن ذلك حتى وفاتها، وتضيف أن العمليات التجميلية كانت من الأمور المستهجنة في المجتمع حين بدأت بالخضوع لها، إلا أنها لم تلقِ بالاً لما يعتقده الآخرون، وذلك لأنها كان لديها رغبة شديدة في تغيير شكلها لكي تصبح أجمل.

جديرٌ بالذكر أن “تومومي” تحظى بشهرة واسعة من عملها كعارضة، وهي مدونة على السوشيال ميديا، ولها متابعون على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، ويتابعها على إنستجرام أكثر من 13 مليون متابع.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين