منوعات

رحيل أسطورة هوليود بيرت رينولدز عن 82 عاما

أعلن متحدث باسم مدير أعمال نجم بيرت رينولدز في رحيل الممثل الأمريكي ، أحد أبرز نجوم السينما الأمريكية في السبعينيات والحائز على جائزة غولدن غلوب والذي رُشح للأوسكار، عن عمر يناهز 82 عاما.

ورحل اسطورة هوليوود الخميس 6 سبتمبر في مستشفى بولاية إثر إصابته بنوبة قلبية ، وكانت عائلته بجواره .

كان نجم هوليوود الكبير، الذي كان يتميز بشاربه الكبير، قد خضع إلى جراحة في شرايين القلب في عام 2010.

وقال تود ايزنر، وكيل أعمال الممثل رينولدز لشبكة إن بي سي نيوز، إن وفاته كانت “مفجعة”

أصبح النجم الراحل واحدا من أكثر نجوم هوليوود شعبية، وساهمت في ذلك وسامته وجاذبيته. وتألق في السبعينات والثمانينات ولعب بطولة أفلام منها “النجاة” (دليفرانس) و”أطول ياردة” (ذا لونغست يارد).

وحقق رينولدز شهرة كبيرة عام 1972 عن دوره في Deliverance، والذي رُشح فيه لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل .

ثم أصبح أسطورة في هوليوود بعد أدواره الناجحة في أفلام سموكي وبانديت وكانونبول ران وبوغي نايتس.

ويعد فيلم دليفرانس، إنتاج 1972، من العلامات المميزة في مسيرته، إذ رُشح لثلاث جوائز أوسكار.

وبلغت مسيرته المهنية ذروتها عام 1977 عندما لعب دور سائق شاحنة يدعى “بو درافيل” في فيلم كوميديا الحركة “سموكي وبانديت”. وحقق إيرادات كبيرة في شباك التذاكر الأمريكية في هذا العام ولم يتفوق عليها سوى

ومن أفلامه الأخرى “ذا لونغست يارد”، إنتاج عام 1974، إذ لعب فيه دور مدرب كرة قدم أمريكية يدرب نزلاء السجن ليلعب مباراة ضد حراسه.

كما لعب دور البطولة في فيلم “بيست ليتل وورهاوس” في ، وهو فيلم موسيقي كوميدي أنتج عام 1982.

وكان آخر أعماله فيلم “كانونبول ران” إنتاج 1981، ولعب رينولدز دور سائق سيارة خارج عن القانون.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين