أخبار أميركاأميركا بالعربيمنوعات

11 اتهامًا قد تقود الشرطي المتهم بقتل رايسهارد بروكس إلى الإعدام

ترجمة: مروة مقبول

أعلن الادعاء بولاية جورجيا أن الشرطي السابق في أتلانتا، الذي أطلق النار على رايسهارد بروكس، سيواجه تهمة القتل العمد وعقوبة قد تصل إلى الإعدام.

وقال بول هوارد محامي مقاطعة فولتون، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إن جاريت رولف الذي تم فصله من الخدمة يوم السبت الماضي، بعد إطلاقه النار على الشاب الأسود خارج مطعم ويندي، سيواجه 11 اتهامًا، بما في ذلك الاعتداء المسلح والقتل العمد. وأشار إلى أن عقوبة هذه التهم قد تتراوح بين السجن مدى الحياة إلى الإعدام.

كما أضاف السيد هوارد أنه تم توجيه ثلاث تهم لشرطي آخر كان موجودًا في مكان الحادث، وهو ديفين بروسنان (26 عامًا). وقال إن المتهمين يتعين عليهما أن يقوما بتسليم أنفسهما للشرطة قبل الساعة السادسة مساء غد الخميس.

وقال إن المدّعين سيطالبون باحتجاز رولف، 27 عامًا، بدون كفالة، أما بروسنان فربما يتم الإفراج عنه بكفالة تصل إلى 50 ألف دولار.

وقال هوارد إن المحققين أجروا مقابلات مع 10 شهود، من بينهم عائلة مكونة من ثلاثة أفراد من تينيسي، كانوا في سيارة أصيبت برصاصة أطلقها الشرطي المفصول، كما قاموا بمراجعة مقاطع فيديو لكاميرات مراقبة مختلفة في مكان الحادث، بالإضافة إلى شهادة اثنين من رجال الشرطة.

وأشار إلى أن المدعين استندوا إلى بعض الاعتبارات قبل توجيه الاتهامات، منها هدوء الشاب بروكس ليلة الحادث، وتعاونه مع الشرطي، حيث لم يتفقد الشرطيان الشاب لأكثر من دقيقتين، ومنها أيضًا قيام رولف بركل جسد بروكس بعد وفاته، ووقوف بروسنان “على كتفه”.

كما أكد أحد المدعين أن الشاب الضحية “لا يبدو أنه يمثل أي نوع من التهديد لأي شخص، وبالتالي فإن حقيقة تصاعد الأمر إلى مقتله تبدو غير معقولة ولا يوجد لها مبرر قانوني”.

وفقًا للسجلات التأديبية التي قامت صحيفة “نيويورك بوست” بنشرها أمس الثلاثاء، يضم سجل رولف 12 مخالفة أثناء تأديته لعمله، منذ انضمامه للشرطة في عام 2013، منها إطلاق نار على مشتبه فيه أثناء الاعتقال واستخدام القوة المفرطة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين