منوعات

يوتيوب يطلق ميزات جديدة قريبًا وفيسبوك ينافس جوجل بألعاب فيديو مجانية

أعلنت شركة المالكة لموقع الفيديوهات الشهير “” عن تطوير التطبيق الخاص بالموقع، والمخصص للهواتف والأجهزة الذكية، عبر إضافة حزمة جديدة من التعديلات والميزات التي ستدخل على التطبيق قريبًا.

التعديلات الجديدة من شأنها أن تجعل التطبيق أسهل استخدامًا، ومن بين الميزات الجديدة التي سيحصل عليها المستخدمون هى ميزة تقسيم مقاطع الفيديو إلى أجزاء، وتسمية كل مقطع على حدة، ما سيسهل مشاهدة المقطع الذي سيناسبهم دون الحاجة لعرض الفيديو كاملًا، بحسب ما نشره موقع “Yahoo finance“.

أما فيما يخص طريقة عرض الفيديوهات، فحاليا يمكن مشاهدة الفيديوهات على كامل الشاشة عبر التطبيق، إما بالنقر على زر تكبير الصورة أو تدوير الهاتف، لكن مع إدخال الميزات الجديدة سيكون بإمكان المستخدم تمرير إصبعه على نافذة الفيديو من الأسفل إلى الأعلى لتظهر الصورة على كامل الشاشة.

كما يمكن للمستخدم تمرير الإصبع من الأعلى إلى الأسفل لتعود الصورة إلى حجمها الطبيعي، كما ستشمل التعديلات زر تمكين الترجمة، والذي من شأنه أن ينتقل من قائمة الإعدادات إلى الشاشة الرئيسية، وكذلك زر التشغيل التلقائي للفيديوهات.

ألعاب مجانية
في سياق آخر، أعلن موقع أنه سيتيح لزواره مجموعة من ألعاب الفيديو المجانية ودون الحاجة إلى تنزيلها من منصته مقابل رسوم مادية، ليحذو بذلك فيسبوك حذو الشبكات الرقمية الأخرى الشهيرة، مثل أمازون وجوجل.

وبحسب ما ذكره موقع “The Verge“؛ فإن فيسبوك لن يقدم تلك الخدمة بشكل منفصل متكامل، مثل ما تفعله شركتا جوجل وأمازون، حيث سيوفر فيسبوك لمستخدميه إمكانية الوصول إلى ألعاب معينة بفضل الحوسبة السحابية من خلال تطبيق الشبكة على الهاتف المحمول أو متصفح الإنترنت الخاص بهم.

وأوضح روبن جايسن، نائب رئيس قسم الألعاب في فيسبوك في منشور عبر مدونته: “ليست هناك حاجة إلى أجهزة ولا وحدة تحكم، أيديكم هي وحدات التحكم، لأننا بدأنا بألعاب تم تطويرها خصيصًا من أجل الهواتف الذكية”.

وسيتم توفير 5 ألعاب عند الإطلاق التجريبي لـ”” في ، حيث ستكون هذه الألعاب مجانية، ولكنها تحتوي على خيارات شراء داخل التطبيق بالإضافة إلى إعلانات.

وستكون هذه الألعاب متاحة عبر الويب وتطبيق فيسبوك على أندرويد، يقول جايسن: “نحن لسنا على نظام iOS في الوقت الحالي، وهي مشكلة كبيرة بالنسبة لنا”، ومع ذلك يبدو أن جايسن متفائل بأن الخدمة سوف تنمو إلى الحد الذي يمكن أن يتغير فيه ذلك، عندما يتعلق الأمر بالألعاب الحصرية.

جديرٌ بالذكر، فإن نهج فيسبوك للألعاب السحابية يختلف تمامًا من الناحية الفلسفية عن المنافسين مثل Google Stadia أو ’s Luna، حيث لا تضاعف الشركة من تقنيتها أو تحاول تأمين ألعاب حصرية كبيرة، وبدلاً من ذلك يبدو الأمر وكأنه امتداد لما يقدمه فيسبوك بالفعل، مجرد عناوين سريعة وسهلة الالتقاط يمكن أن تملأ بعض لحظات الخمول في يومك.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين