أخبار أميركامنوعات

سجناء يقاضون إدارة سجن في أوكلاهوما لتعذيبهم بسماع أغنية “بيبي شارك”

رفعت مجموعة من السجناء السابقين دعوى مدنية هذا الأسبوع ضد سلطات مقاطعة أوكلاهوما، زاعمين أنهم تعرضوا للتعذيب من قبل مسؤولي السجن الذين جعلوهم يستمعون لأغنية الأطفال “بيبي شارك” لساعات أثناء سجنهم، حسبما ذكرت “CBS News“.

تأتي الدعوى القضائية بعد توجيه اتهامات جنائية لاثنين من مسؤولي السجن ومشرفهم العام الماضي بشأن السلوك المزعوم، فقد زعم دانيال هيدريك وجوزيف ميتشل وجون باسكو في الدعوى المدنية أنه خلال حالات منفصلة في نوفمبر وديسمبر 2019، تم أخذهم من زنازينهم في مركز احتجاز مقاطعة أوكلاهوما من قبل ضابطين، وتم إجبارهم على الوقوف في وضع متعب، مكبلي الأيدي خلف ظهورهم، وأجبروهم على الاستماع إلى أغنية “بيبي شارك” بشكل متكرر لساعات.

وزعموا أن “صوت الأغنية كان مرتفعًا جدًا لدرجة أنها كانت تتردد في الممرات”، ووصفت الدعوى السلوك بأنه “يرقى إلى مستوى التعذيب”، واصفة الضابطين بـ “الفظاظة والفاسدة والسادية”.

وأشارت الدعوى إلى أن موسيقى الـ “هيفي ميتال” التي عُزفت في معتقل جوانتانامو كأسلوب استجواب لإضعاف عزيمة الأسرى، واستشهدت ببحث أكاديمي حول سبب إزعاج أغنية “بيبي شارك” بشكل خاص، خاصة عند تكرارها.

لم يستجب مكتب شريف مقاطعة أوكلاهوما، المسؤول عن إدارة وتشغيل السجن والذي ورد اسمه في الدعوى كمتهم، على الفور لطلب CBS News للتعليق.

أفادت وكالة أسوشيتيد برس أنه في أكتوبر 2020، اتُهم موظفان سابقان في السجن ورد ذكرهما في الدعوى بارتكاب جنح من القسوة على سجين والتآمر فيما يتعلق بادعاءات هيدريك وميتشل وباسكو.

كما اتهم الموظفون بنفس السلوك مع نزيل سابق آخر لم ينضم إلى الدعوى المدنية، ومن المقرر أن المحاكمة في فبراير، وقال ديفيد براتر، المدعي العام في مقاطعة أوكلاهوما في ذلك الوقت: “كان من المؤسف أنني لم أجد قانونًا جنائيًا يناسب سيناريو الحقيقة هذا”، وتابع: “كنت أفضل رفع دعوى جناية على هذا السلوك”.

ووفقًا لوكالة أسوشييتد برس فإن الموظفين استقالوا خلال تحقيق داخلي، كما أحيل مشرف سمح بسلوكهم هذا إلى التقاعد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين