منوعات

وينفري أول سمراء تفوز بجولدن جلوب

خطاب قوي لأوبرا وينفري لدعم حرية التعبير للنساء ولمواجهة التحرش الجنسي

حازت الإعلامية ومقدمة البرامج على جائزة “” الفخرية عن مجمل أعمالها، لتكون أول امرأة من أصل إفريقي تحصل على تلك الجائرة.

وتسلمت أوبرا (63 عاماً) الجائزة الأحد، خلال حفل الدورة الـ75 من جولدن جلوب العالمية، وسط حفاوة كبيرة.

وذكر موقع “بي بي سي” أن خطاب وينفري كان الأقوى خلال الحفل، إذ تحدثت ببلاغة وحماس لدعم لقول الحقيقة بشأن جرائم اللائي تعرضن لها.

وقد عبرت عن تقديرها وامتنانها لكل النساء اللائي تحدثن عما تعرضن له في هذا الصدد، مشيدة بدور حملة “مي تو” (أنا ايضا) في الكشف عن فضائح التحرش الجنسي في هوليوود.

وقالت أوبرا في خطابها “أريد أن أعبر عن امتناني لكل النساء اللائي تحملن سنوات من إساءة المعاملة والاعتداء لأنهن، مثل أمي، كان لديهن أطفال يحتاجون الطعام وفواتير يتعين دفعها وأحلام يتطلعن لتحقيقها”.

وأضافت وينفري “ألهمني وأنا طفلة حصول الممثل الأمريكي من أصل أفريقي سيدني بواتييه على جائزة (سيسل بي. دوميل) وهو أيضا أول ممثل أسود يفوز بجائزة أوسكار لأفضل ممثل، والآن أشعر بالفتيات الصغيرات اللاتي يشاهدنني وأنا أصبح أول امرأة سوداء تتلقى الجائزة ذاتها”.

وحصلت الممثلة الأسترالية نيكول كيدمان على جائزة أفضل أداء في مسلسل “بيغ ليتل لايز”، وحصل جيمس فرانكو على جائزة أفضل ممثل كوميدي عن فيلم “ديزاستر أرتيست”.

وفاز الأميركي هندي الأصل عزيز الأنصاري بجائزة أفضل ممثل كوميدي عن دوره في مسلسل “ماستر أوف نَن”، وفاز جاري أولدمان بجائزة أفضل ممثل في فيلم درامي عن دوره في “داركست آور”، وحصلت فرانسيس مكدورماند على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “ثري بيلبوردز”.

ونالت الممثلة سيرشا رونان جائزة جولدن جلوب عن دورها في فيلم “ليدي بيرد”، كذلك نالها جيمس فرانكو عن دوره في فيلم “ذا ديزاستر أرتيست”، ونال المخرج المكسيكي جييرمو ديل تورو جائزة أفضل مخرج عن فيلم الخيال الموسيقي “ذا شيب أوف ووتر”.

أيضاً نالت إليزابيث موس جائزة أفضل ممثلة عن دورها في مسلسل “هاندميدز تيل”، وحصل نجوم مسلسل “بيغ ليتل لايز” نيكول كيدمان وألكسندر سكارسغارد ولورا ديرن على جوائز في التمثيل

وفاز الممثل الأمريكي – الأفريقي، ستيرلينغ كي براون بجائزة أفضل ممثل فئة الدراما التلفزيونية عن دوره في ” ذس از أس”، كما حصل الممثل عزيز أنصاري على جائزة أفضل ممثل في فئة الكوميديا التلفزيونية عن دوره في المسلسل التلفزيوني “ماستر اوف نون”، (وهو اصطلاح يطلق على الشخص الذي يمتلك عدد من الخبرات لكنه لا يركز على واحدة منها)، ليكون أول ممثل من أصول أسيوية يفوز بهذه الجائزة، وترجع أصوله إلى عائلة تاميلية مسلمة من الهند.

المصدر: بي بي سي، ووكالات

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين