أخبار أميركامنوعات

ومن اللعب ما قتل.. وفاة طفل في تكساس برصاص مسدس كان يلهو به

توفى طفل في الثالثة من عمره، بينما كان يلهو خلال حفل عيد ميلاده، وذلك جراء إصابته برصاص من مسدس كان يمسك به، حيث خرجت رصاة أصابته في صدره، بحسب ما أعلنته شرطة مدينة بورتر بولاية تكساس.

في التفاصيل، فقد كان الطفل يحتفل بعيد ميلاده الثالث مع العائلة والأصدقاء، حين سمع الحاضرون في المكان صوت إطلاق نار بينما كانوا يلعبون بالورق، وتبينوا لاحقًا أن المصاب هو صاحب عيد الميلاد، الذي تمّ نقله بصورة طارئة إلى مركز لفرق الإطفاء حيث ما لبث أن فارق الحياة متأثرًا بإصابته، بحسب ما نشره موقع “CBS“.

وأشار المحققون إلى أن السلاح الذي أودى بحياة الطفل كان قد وقع من جيب أحد أفراد العائلة الحاضرين إلى عيد الميلاد.

جديرٌ بالذكر، فإن ثلث البالغين في الولايات المتحدة يحوزون سلاحًا ناريا واحدًا على الأقل، كما أن الحوادث من هذا النوع قد ازدادت بشكل لافت منذ إغلاق المدارس بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، وذلك بحسب منظمة “مامز ديماند أكشن” المناهضة لانتشار الأسلحة

وقالت كريستين باركر، ممثلة المنظمة في تكساس: “مع وجود الأطفال لفترات أطول في المنزل خلال الوباء، من المهم أكثر من أي وقت مضى تخصيص مواقع تخزين آمنة للأسلحة، وأشارت إلى أن “التحدي كبير للغاية”.

وتُصنف تكساس من بين الولايات الأكثر تساهلًا على صعيد التشريعات المرتبطة بالأسلحة النارية، حيث يضمن التعديل الثاني في الدستور حيازة السلاح وحمله، وأظهرت تقارير صدرت منذ أسابيع تسجيل 97 حادث وفاة على الأقل جراء إطلاق نار غير متعمد من أطفال أو قصّر منذ مطلع العام الجاري، وفقًا لموقع “USA Today“.

في وقت سابق من هذا الشهر، توفي طفل آخر يبلغ من العمر 3 سنوات أيضا، متأثرًا بجروح طلقها بنفسه في ألوها بولاية أوريجون، وفقا لمحطة الأخبار المحلية KATU، حيث وُجِدَ الصبي مسدسًا فوق منضدة بالمنزل، فأطلق الرصاص على رأسه بالخطأ.

من جهة أخرى، يدافع البعض عن حقوق حمل السلاح للحماية من غزو المنازل والدفاع عن النفس، كما أن الاحتفاظ بسلاح ناري محشو بالذخيرة في البلدات الريفية في أمريكا هو أمر شائع، وقد أصدر سابقًا 13 عمدة مقاطعة على الأقل بيانات إخبارية تفيد بأنهم لن يطبقوا القانون الجديد الخاص بحيازة السلاح، ووصفه رئيس شرطة مقاطعة كولومبيا، جو هيلم، بأنه “غامض بشكل غير دستوري وغير قابل للتنفيذ”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين