أخبار أميركاأميركا بالعربيمنوعات

ولاية يوتا تتعرض لأقوى زلزال منذ 28 عامًا (صور وفيديو)

هز زلزال بقوة 5.7 درجات، اليوم الأربعاء، مدينة سولت لايك، عاصمة ولاية يوتا، مما تسبب في قطع الكهرباء عن عشرات الآلاف، وتعليق العمل في مختبر الصحة العامة، في ظل انتشار فيروس كورونا، وفقا لما أفادت به شبكة تليفزيون “سي إن إن”.

وأعلن مطار سولت لايك الدولي وإدارة الطيران الفيدرالية أنه تم تحويل الرحلات إلى المطار وتأجيل المغادرة، إلى جانب إخلاء  الصالات وبرج المراقبة والمباني التابعة له. وقال المطار على تويتر إن الطريق إليه قد تم إغلاقه، مشيرًا إلى أنه لا يعمل في الوقت الحالي.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن مركز الزلزال كان على بعد حوالي 10 أميال غربي سولت لايك، وبالقرب من مدينة ماجنا. وأضافت الهيئة أن الزلزال أعقبته سلسلة هزات ارتدادية، ولم يتم الإبلاغ حتى الآن عن خسائر مادية أو بشرية.

وقال قسم إدارة الطوارئ في ولاية يوتا على تويتر إن هذا هو أقوى زلزال في الولاية منذ 28 عامًا، عندما ضرب زلزال بقوة 5.9 درجة منطقة سانت جورج عام 1992.

بدورها، ذكرت وزارة الصحة بالولاية أن العمليات توقفت في معمل الصحة العامة، ويتم في الوقت الحالي البحث عن الأضرار التي قد تكون لحقت بالمبني.

وقالت شركة “روكي ماونتن باور” إن الزلزال أدى إلى انقطاع الكهرباء عن 29 ألف مستخدم. وأضافت أنه يتم تقييم الوضحع حاليا لاستعادة الكهرباء بأمان.

وقال حاكم الولاية جاري هربرت على تويتر إن الخط الساخن، الذي قد يتصل به السكان لطلب الاختبارات والحصول على المعلومات بشأن فيروس كورونا، توقف بعد الزلزال، كما توقف مركز مكافحة السموم.

ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورًا وفيديو عن الهزة القوية التي شعروا بها في يوتا، ولكن دون الحديث حتى الآن عن أضرار جسيمة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين