أميركا بالعربيمنوعات

وفاة مراهقة صعقها البرق وهي تسبح في البحر قبالة ساحل جورجيا

ترجمة: فرح صفي الدين

لقيت مراهقة من ألاباما،  كانت تزور ولاية جورجيا مع عائلتها، مصرعها بعد أن صعقها البرق وهي تسبح قبالة ساحل مدينة “تايبي آيلاند”.

وأفادت صحيفة محلية بأن الحادث وقع حوالي الساعة 2:30 من بعد ظهر أمس السبت، وتم استدعاء خدمات الطوارئ لنجدة الفتاة التي كانت في الماء.

تم إجراء الاسعافات الأولية للفتاة، التي تبلغ من العمر 15 عامًا، بعد انتشالها من الماء ونقلها إلى مستشفى محلي حيث أعلنت وفاتها.

وأوضحت هيئة الأرصاد الوطنية أن البرق يتسبب في وفاة حوالي 49 شخصًا كل عام في الولايات المتحدة، مع إصابة مئات آخرين.

وأضافت أن البرق يضرب اليابسة بمعدل أعلى بكثير من المسطحات المائية، ولكن عندما يصل إلى الماء يصبح الوضع أكثر خطورة لأنه يعمل “كموصل جيد للطاقة”.

وفي أعقاب هذا الحادث، أصدرت الهيئة بيانًا تنصح فيه رواد الشواطيء بضرورة الابتعاد عن المياه والاحتماء تحت مبنى أو داخل السيارة، في حال حدوث برق أو رعد.

وقالت شيرلي سيشنز، عمدة المدينة في بيان: “غالبًا ما يستمتع السباحون ورواد الشواطئ عندما تظهر العواصف فجأة، ولا يعلمون أنه يمكن أن يحدث ما لا يمكن تصوره”.

المصدر: Daily Mail

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين