منوعات

وفاة الفنان المصري الكبير جميل راتب .. وفنانو الوطن العربي ينعونه

الصلاة عليه في الجامع الأزهرأثار دهشة الكثيرين

رحل عن عالمنا صباح اليوم الأربعاء الفنان المصري الكبير جميل راتب أحد أعلام الفن في الوطن العربي ، عن عمر 92 عاما بعد صراع مع المرض فى سنواته الأخيرة ، وبعد مسيرة طويلة في عالم الفن، تاركاً خلفه إرثاً كبيراً من الأعمال الدرامية والسينمائية التي اشتهر بها.

ويعد جميل راتب، واحد من علامات السينما والمسرح في ، وبدأت مسيرته الفنية الرسمية بمشاركته في فيلم “أنا الشرق” عام 1946، وشارك في أعمال سينمائية ومسرحية عالمية وفرنسية عديدة

تميز الفنان الراحل بمسيرة عطاء فنية كبيرة، على مستوى الدراما والسينما والمسرح. وشارك فى بطولة العديد من الأفلام المصرية

ولد جميل راتب في أغسطس/آب 1926 في لأب مصري مسلم و أم مصرية صعيدية ابنة أخ الناشطة المصرية هدى شعراوي ، وليس كما يشاع أنه من أم فرنسية .

ودرس في مدرسة الحقوق الفرنسية بالقاهرة، وحصل في بداية الأربعينيات على جائزة الممثل الأول على مستوى المدارس.

وبعد السنة الأولى مدرسة الحقوق الفرنسية في سافر إلى باريس لإكمال دراسته، ثم دخل مجال الفن ليتألق في العديد من الأدوار والأعمال المصرية والعربية والأجنبية.

وقد أهله إتقانه الفرنسية والإنجليزية للتمثيل في عدد من الأعمال العالمية، لعل أبرزها مشاركته في فيلم “لورانس العرب” إلى جانب النجم المصري الراحل عمر الشريف.

تدرج جميل راتب بعد ذلك على خشبة ، حتى شارك في أعمال لشكسبير وراسين وكورناي وموليير، وشارك مع فرقة “كوميدي فرانسيس” العريقة.

عاد الفنان الراحل إلى القاهرة عام 1974، وعمل مع في مسرحية “دنيا البيانولا”. وعمل في تلك الفترة بين مصر وفرنسا .

وأصبح الفرنسيون يطلبونه فى أدوار البطولة، فعمل 7 أفلام فى السنوات العشر الأخيرة، كما عمل أيضا فى بطولة 3 أفلام تونسية إنتاج فرنسى مصرى مشترك..

 ووصل مجمل أعماله في إلى 75 عملا، بينها 15 عملا أمريكيا وإيطاليا وغيرهما. كذلك عمل جميل راتب في أفلام تونسية ومغربية وجزائرية، وتم تكريمه من “معهد العالم العربي” في باريس.

وشارك راتب في عشرات الأفلام والمسلسلات مثل “الكيف” و”طيور الظلام” و”حب في الزنزانة” و”البداية” و”على من نطلق الرصاص”، و”أحلام الفتى الطائر”، و”رحلة المليون”، و”ضمير أبله حكمت”.

وبحسب نقاد يعتبر فيلم “الصعود إلى الهاوية”من أهم المحطات في مشوار الفنان الراحل الفنية، كما كان دور “مفيد أبو الغار” في مسلسل “الراية البيضاء” من أهم الأدوار التلفزيونية التي اشتهر بها في العالم العربي.

وأدى راتب أداء صوتيا مميزا في لشخصية الضابط الإيطالي توميللي

وأوصى راتب قبل وفاته بيوم بتجميع كل صوره والجوائز التي حصل عليها طوال حياته بمعرض خاص، حتى يظل اسمه عالقًا بذهن الجمهور.

وأثار النبأ الذي أعلنه هاني التهامي، مدير أعمال الفنان الراحل، عبر حسابه الشخصي على فيسبوك بشأن إقامة جنازة الفنان بعد صلاة الظهر في الجامع الأزهر بالقاهرة، دهشة المستخدمين لظن كثيرين منهم أن جميل راتب كان مسيحيا

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: