أخبار العالم العربيمنوعات

أمريكا تعيد جزءًا من “ملحمة جلجامش” إلى العراق

أعلنت وزارة العدل أن الولايات المتحدة أعادت جزءًا من “ملحمة جلجامش” إلى جمهورية العراق، وذلك بعد أن تم نقل القصيدة السومرية النادرة بشكل غير قانوني من بلدها الأصلي منذ أكثر من عقد، وهي جزء من عملية مستمرة لإعادة آلاف القطع الأثرية المأخوذة من العراق والتي اشترتها Hobby Lobby، وفقًا لـ “CBS News“.

في عام 2003 ، تم تهريب قرص جلجامش دريم اللوحي بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة من لندن بواسطة تاجر تحف وخبير في الكتابة المسمارية، حسبما زعمت وزارة العدل في شكوى معدلة، أنه عند الوصول إلى الولايات المتحدة، تم تنظيف الحجر اللوحي، الذي يبلغ طوله 6 بوصات في 5 بوصات، وتم تحديده كجزء من ملحمة جلجامش، حيث يحتوي اللوح، المكتوب بلغة الأكادية القديمة المنقرضة، على جزء من الملحمة عندما يصف بطل الرواية لأمه، أحلامه.

قالت الوزارة في بيان: “نأمل أن تكون إعادة لوح جلجامش إلى جمهورية العراق رسالة إلى شعب العراق، وإلى العالم، مفادها أن حكومة الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات لمصادرة الآثار وغيرها من العناصر الهامة للتراث الثقافي التي لديها”.

تم بيع حجر جلجامش بعد ذلك عدة مرات بعد أن تم بيعه في البداية في عام 2007، حينها زعمت وزارة العدل أنه مزيف، وانتهى به الأمر في النهاية مرة أخرى في دار مزادات في لندن، وفي عام 2014، باعت دار المزادات اللوح إلى Hobby Lobby مقابل 1.6 مليون دولار.

في يوليو من عام 2021، أمرت وزارة العدل بمصادرة اللوح الأثري، ووافقت Hobby Lobby على ذلك، واشترى بائع تجزئة الفنون والحرف اللوح وآلاف الأحجار الأخرى المشابهة له بهدف عرض بعضها في متحف الكتاب المقدس، والذي يساعد مؤسس Hobby Lobby في تمويله.

وفقًا لوزارة العدل، تم الاستيلاء على اللوح الأثري من المتحف من قبل سلطات إنفاذ القانون في عام 2019، من جهته فقد قال الوكيل الخاص المسؤول، بيتر سي فيتزهو، من وزارة الأمن الداخلي في نيويورك: “اليوم، يستعيد العراق جزءًا من تاريخه الثقافي”.

وأضاف فيتزهو: “يشرفنا أننا لعبنا دورًا في إعادة هذا اللوح النادر الذي نهب من العراق ليباع دون أصل صحيح وأي اعتبار لقيمته الثقافية”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين