منوعات

هل يستهدف “كورونا” الرجال البدناء بشكل خاص؟

في إطار الدراسات والملاحظات المتعلقة بإصابات فيروس كورونا المستجد؛ لاحظ عدد من الأطباء بمستشفيات باريس ولندن ونيويورك أن الفيروس المستجد يستهدف الرجال، وخاصة الذين يعانون من السمنة منهم، أكثر من النساء.

ففي مستشفى “بيتييه سالبيتريير” في باريس، قال “د. ماتيو شميت”، إن “نسبة كبيرة جدًا من المرضى الذين يأتون لغرف العناية المركزة يعانون من زيادة الوزن أو السمنة”، مضيفًا بأن “ثلاثة أرباع مرضانا هم من الرجال”.

وفي العاصمة البريطانية “لندن”، لاحظ “د. ديريك هيل” من جامعة يونيفيرسيتي، أن “الرجال أكثر من النساء، يخضعون لأشكال حادة من المرض الناجم عن فيروسات سلالة كورونا”، مضيفًا أن المرضى الذين يعانون من مشاكل زيادة الوزن هم الأكثر عرضة للخطر.

يأتي ذلك فيما أشار “د. هاني سبيتاني”، الجراح بمستشفى ماونت سايناي في نيويورك، إلى أن “80٪ من المرضى المقبولين بقسم الطوارئ هم من الرجال”.

من جهتها؛ فقد أعلنت منظمة “ICNARC” البريطانية للرعاية المركزة والإحصاء الطبي أن 42.4% من أصحاب الأوزان الزائدة الذين دخلوا للعناية المركزة لم يتمكنوا من الشفاء مقابل نجاة 56.4% من أصحاب الأوزان المتوسطة إلى الخفيفة الذين احتاجت حالاتهم للرعاية المركزة.

وتشير الإحصاءات البريطانية لمرضى فيروس كورونا إلى أن 73% من المصابين هم من الرجال و73.4% منهم يعانون من السمنة أو زيادة الوزن، وقد شمل هذا البحث حوالي 2200 مريضًا في بريطانيا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين