منوعات

هل تصبح الاسكندرية أول مدينة عربية تستضيف المؤتمر الدولي للمتاحف  ؟

تسعى الإسكندرية، ثاني أكبر المدن المصرية لاستضافة المؤتمر الدولي السادس والعشرين للمجلس الدولي للمتاحف في 2022، والذي يعد أكبر تجمع للخبراء والمتخصصين بهذا المجال، ويقام كل 3 سنوات

ويتنافس مع الاسكندرية من أجل استضافة المؤتمر مدينتان  أوروبيتان هما براغ عاصمة جمهورية التشيك، وأوسلو عاصمة النرويج .

ويقوم المجلس التنفيذي الدولي للمتاحف (الإيكوم) يوم الثامن من يونيو، باجراء التصويت على الفائز في هذه المنافسة ، وذلك بمقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في باريس.

وتوقع الدكتور خالد عزب رئيس اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف التي قدمت ملف الإسكندرية، أن تتركز المنافسة بين الإسكندرية وبراغ، فيما تقل فرصة أوسلو التي استضافت هذا المؤتمر في عام 1995.

وفي حال فوز الملف المصري ستكون الإسكندرية أول مدينة تستضيف المؤتمر في أفريقيا والعالم العربي.

وتتطلع مصر إلى أن يحسم التصويت لصالح الإسكندرية، وأن تستضيف المؤتمر الذي يشارك فيه ما بين 3 آلاف و5 آلاف خبير، وأكاديمي ومسؤول دولي وشركات سياحة وشركات معارض دولية.

يذكر أن مصر عضو مؤسس في المجلس الدولي للمتاحف والذي تأسس عام 1946 .

كما تعتبر اللجنة الوطنية المصرية من أنشط اللجان خارج أوروبا وآسيا وأميركا اللاتينية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين