منوعات

نجوا من كورونا.. فماتوا بما ظنّوا أنه الواقي منه!

في وقتٍ تعد فيه إحدى الدول الست الأولى عالميًا من حيث عدد ضحايا فيروس المستجد، وتحتل المرتبة الرابعة في أعداد الوفيات، لجأ مواطنون إيرانيون لحماية أنفسهم من الفيروس بطريقة جديدة، فكان مصيرهم الموت.

فوفقًا لما صرح به مسؤول وزارة الصحة الإيرانية، فإن حوالي 480 شخصًا قتلوا وأصيب بالتسمم نحو 2850 شخصًا حتى الآن بعد تجرعهم () في أنحاء مختلفة من إيران.

وقد حدثت هذه الكارثة الإنسانية بسبب وصفات مزعومة للوقاية والعلاج من فيروس كورونا المستجد، حيث تنتشر هذه الوصفات عبر وسائل التواصل الاجتماعي في إيران، إذ يشكك الناس بالحكومة بعد أن قللت من أهمية الأزمة وخطورتها لعدة أيام قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة.

بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي يتداولون أن مدرسًا بريطانيًا وآخرين استطاعوا مداواة أنفسهم باستخدام الويسكي والعسل، وهذه القصة وغيرها من القصص المختلقة والكاذبة منتشرة على نطاق واسع في إيران.

وفي ظل الخوف من الفيروس، إضافة إلى ضعف التعليم وشائعات الإنترنت، تسبب ذلك في العشرات، بعد أن شربوا كحول الميثانول في مقاطعة جنوب غرب إيران ومدينة الواقعة في الجنوب الإيراني.

يُذكر أن الميثانول، ويطلق عليه أحيانا “”، هو كحول عديم اللون، قابل للمزج مع المياه لكنه أخف منها، وقابل للاشتعال، وهو مادة شديدىة السمية، قد تكفي عدة جرعات منها إلى تلف دائم في العصب البصري والجهاز العصبي المركزي، والقيء، وآلام البطن الحادة، وانعدام التوازن، وقد يؤدي في النهاية إلى العمى الكامل والوفاة.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين