منوعات

نبش قبر الرسام العالمي سلفادور دالي بعد 28 عام من وفاته

مدريد – أدعت فتاة أسبانية إنها ابنة الرسام السوريالي الأسباني سالفادور دالي المتوفي منذ 28 عاما من علاقة عابرة أقامها في مدينة فيغيراس بإسبانيا, مما أدى إلى نبش الرسام للتحقق من ذلك.

وذكر موقع راديو “مونت كارلو الدولية” أن القضاء الإسباني أمر بنبش قبر الرسام بعدما تقدمت بيلار أبيل البالغة من العمر 61 عاما بدعوى قالت فيها إن والدتها التقت بدالي لدى أصدقاء له، وحملت منه بها.

وفتح الخبراء القبر, الخميس, لأخذ عينات من الحمض النووي للرفات، من العظام أو الأسنان، بحسب ما جاء في الأمر القضائي.

وستنقل العينات إلى مختبر في مدريد أودعت فيه المدعية عيّنة من لعابها، لمطابقة الحمض النووي بينهما, وسيتطلب الأمر بضعة أسابيع قبل القطع في ما إن كانت هذه الفتاة هي فعلا ابنة سلفادور دالي أم لا.

ويتواجد قبر الرسام دالي في ضريح في متحف ومسرح يحمل اسمه في مدينة فيغيراس بإسبانيا.

وقالت متحدث باسم المؤسسة التي تدير المتحف “إنها المرة الأولى التي نواجه فيها حالة من هذا القبيل”.

وعلقت بيلار أبيل التي ولدت وعاشت في فيغيراس حيث ولد دالي عام 1904 وتوفي في عام 1989 على هذا القرار قائلة “أريد فقط أن أعرف الحقيقة، أنا سعيدة جدا”.

وسيكون لها نصيب كبير من الميراث الذي تركه دالي, في حال أثبت الفحص أن بيلار ابنة دالي.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين