منوعات

ناسا تطلق مركبة لإعادة إرسال رواد الفضاء الأمريكيين إلى القمر

أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، السبت، بنجاح أول مركبة فضاء أمريكية قادرة على حمل رواد الفضاء، منذ توقف برنامج رحلات الفضاء الأمريكية المأهولة عام 2011.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية على موقعها الإليكتروني، أنه تم إطلاق المركبة “كرو دراجون” التي صنعتها شركة “سبيس إكس” الخاصة في رحلة اختبارية لمحطة الفضاء الدولية الساعة 02:49 صباحا بالتوقيت المحلي (07:49 بتوقيت جرينتش) من مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا.

ومن المنتظر أن تصل الكبسولة إلى محطة الفضاء الدولية، الأحد، بعد حوالي 27 ساعة من إطلاقها، على أن تغادرها في 8 مارس الجاري لتسقط في مياه المحيط الأطلنطي.

كندا تشارك

وكان رئيس الوزراء الكندي جستن ترودو، قد أعلن مؤخرًا انضمام بلاده إلى مشروع فضاء أمريكي يعود بالإنسان إلى القمر، ويمهد الطريق نحو مزيد من عمليات الاستكشاف على كوكب المريخ، مشيرًا إلى تخصيص ملياري دولار لبرنامج الفضاء الأمريكي.

ويضم المشروع المعروف باسم “بوابة القمر” موقعًا استيطانيًا على سطح القمر يوفر مساحة للعيش لرواد الفضاء، ومحطة لرسو السفن الفضائية ومختبرات الأبحاث.

اعتماد على الشركات الخاصة

وعهدت “ناسا” إلى جانب تعاقدها مع “سبيس إكس” لتطوير منظومة خاصة بنقل روادها إلى محطة الفضاء الدولية، بعقد آخر لشركة “بوينج”، وقد يجري اختبار كبسولتها “ستارلاينر” أيضا دون طاقم الشهر المقبل.

وتعتمد ناسا منذ توقف بعثاتها المكوكية إلى محطة الفضاء الدولية في 2011، في نقل روادها إلى الفضاء على شراء مقاعد على متن مركبة الفضاء الروسية “سويوز” عبر برنامج الفضاء الروسي.

وعملت ناسا، عقب توقف برنامجها،على تطوير مركبة خاصة بها لكنها وجدت ذلك أكثر تكلفة كثيرا، فألغت إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما البرنامج.

ورأت ناسا، التي كانت قد بدأت في أن تعهد للشركات الخاصة بنقل الشحنات إلى محطة الفضاء الدولية، أن الشركات الخاصة ستوفر رحلات أقل تكلفة لرواد الفضاء.

السفر للمريخ

ويعد إطلاق المركبة “كرو دراجون” خطوة مهمة أيضا نحو حلم الملياردير الأمريكي إيلون ماسك مالك شركة “سبيس إكس” الذي يسعى عبر شركته المتخصصة في رحلات الفضاء إلى نقل المسافرين إلى المريخ، وستختبر الرحلة مراحل إطلاق المركبة حتى التحامها بمحطة الفضاء الدولية ثم سقوطها في المحيط الأطلنطي، بهدف اكتشاف المشكلات وإصلاحها قبل إقلاع رواد الفضاء على متنها.

وتهدف “سبيس إكس” و”بوينج” إلى إطلاق أولى بعثات الفضاء المأهولة في وقت لاحق من العام الحالي، ما لم تطرأ ظروف تؤدي إلى تأجيلها حتى العام المقبل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين