منوعات

ناخبون يعدون ميلانيا ترامب بإنهاء معاناتها في عام 2020

ترجمة: مروة مقبول

بعد يوم واحد من إعلان ميلانيا نفسها “أكثر شخص يُمَارَس ضده في العالم”، تعهد بوضع حد لمعاناتها في عام 2020.

ففي مقابلات أجريت في جميع أنحاء البلاد، وعد الناخبون المتعاطفون ببذل كل ما في وسعهم للتأكيد على أنه اعتبارًا من شهر نوفمبر / تشرين الثاني 2020، لن تكون ميلانيا هدفًا للمتنمرين الأشرار، وستتخلص من الشعور بأنها أكثر البشر اضطهادًا على هذا الكوكب.

وقالت كارول فويلر ، وهي ناخبة في : “لم أكن أدرك مدى معاناتها كسيدة أولى”. “الأمر متروك لنا كناخبين لإنقاذها”.

وقال هارلاند دورنسون، وهو ناخب في ، “كان من المدمر معرفة المزيد عن العذاب الذي تعرضت له ميلانيا”. ولطالما أردت أن أتواصل معها لأقول لها تماسكي ميلانيا، فبعد انقضاء هذين العامين لن يضايقك أحد مرة أخرى”.

لكن تراسي كلوجيان، من أكرون، ، رددت وجهات نظر العديد من الناخبين بقولها إنها تود أن تنتهي محنة ميلانيا في أقرب وقت، وبشكل أسرع بكثير من عام 2020. فكلما انتهى هذا الكابوس سريعًا، كلما كان هذا أفضل للسيدة الأولى ”.

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

المقال الأصلي:

https://www.newyorker.com/humor/borowitz-report/sympathetic-voters-hope-to-end-melanias-suffering-in-2020?mbid=nl_Borowitz%20102518&CNDID=53027926&utm_source=nl&utm_medium=email&utm_campaign=Borowitz%20102518&utm_content=&utm_brand=tny&utm_mailing=Borowitz%20102518&MD5=ff1f3e9be62e73a9972a2ce4ca03a150&SHA1=a512fbae653004fe26d93a6267712347f600261f&spMailingID=14499927&spUserID=MjU4NTEyODE2ODczS0&spJobID=1501958052&spReportId=MTUwMTk1ODA1MgS2

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين