غرائبمنوعات

مُنَجّم شهير توقّع موعد انتهاء كورونا في مايو.. فمات بالفيروس!

صدق من قال يومًا “كَذِبَ المنجّمون لو صدقوا”، فالمُنجِّم شخصٌ يدّعي علم الغيب، لكنه في واقع الأمر كاذب في ادعاء علمه، وليس له تحقق من ذلك وإن وقع ما يتنبأ به.

وفي ظل تفشي فيروس المستجد وانتشاره في مختلف بلدان العالم، كان للمنجّمين نصيبهم من الأزمة، حيث بدأ معظمهم في توقع موعد زوال الوباء وتبعات تأثيره.

في هذا الإطار؛ شهدت حادثة عجيبة من نوعها لأحد أشهر المنجّمين الهنود، حيث توقع المنجم الهندي الشهير “”، بموعد انتهاء جائحة فيروس كورونا المستجد خلال شهر مايو الجاري.

لكن المفاجأة العجيبة أن الفيروس قد أنهى حياة المنجّم الشهير، ولا يزال الوباء موجودًا، ولم يرحل كما توقع “داروالا”.

وبحسب ما نشرته صحيفة “تايمز أون نيوز” الهندية؛ فإن “داروالا” الذي توفى عن عمر ناهز 89 عامًا بعد إصابته بكورونا، كان قد تحدث عن توقعاته في مقطع فيديو قصير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قال فيه: “جاء إلينا فيروس كورونا نتيجة الجشع والأنانية التي يعاني منهما العالم حاليا، خاصة مع دخول كوكب في مدار الأرض”.

وأضاف “داروالا”: “أزمة فيروس كورونا المستجد ستنتهي خلال شهر مايو، إذ سينصرف كوكب زحل من خريطة الأبراج الخاصة بالعالم، وهو ما يعني رحيل الفيروس”.

وتشتهر الهند بكثرة المنجّمين والسحرة والعرّافين، وكثيرٌ منهم يعلنون عن أنفسهم كأصحاب مهنة، فالهنود يعتقدون بأنّ النجوم لها تأثير عظيم على البشر، ويدّعي معظم المنجمين هناك معرفة الغيب، ويُطلعون الناس على ما غاب عنهم مقابل أجور مالية.

كما يزعم السحرة الهنود أن باستطاعتهم مواجهة الشرّ المتمثل في الشياطين والثعابين، وأن بمقدورهم تسليط الشياطين على أعداء من يستعينون بهم ممن يدفع لهم مالًا، وذلك عبر استعمال الطلاسم والعزائم الشركية.

وبحسب السلطات الصحية الهندية؛ فقد تجاوزت الوفيات بسبب الفيروس القاتل 5160 حالة ، وتخطت الإصابات في عموم الهند 182 ألف إصابة، وذلك بالتزامن مع الإجراءات التي تتخذها السلطات الهندية للمرحلة القادمة بعد انتهاء عملية الإغلاق بداية من الشهر المقبل.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: