منوعات

“مودرنا” تكشف سعر لقاحها لكورونا والحكومة تضخ مليار دولار للقاح آخر

أعلنت شركة “مودرنا” للصناعات الدوائية، اليوم الأربعاء، إنها قامت بتسعير جرعة لقاحها التجريبي لفيروس كورونا بين 32 و37 دولارًا في المتوسط بالنسبة للتعاقدات الخاصة بالصفقات الأصغر حجمًا، أي أعلى من السعر الذي حددته صفقة الحكومة الأمريكية من أجل لقاح شركة “فايزر”.

من جهته؛ فقد قال “ستيفان بانسيل”، الرئيس التنفيذي لشركة “مودرنا” في مؤتمر عبر الإنترنت: “سنكون مسؤولين عن السعر الأقل بكثير من قيمة (اللقاح أثناء فترة الوباء”، مضيفًا أن التعاقدات ذات الحجم الأكبر سيكون سعر اللقاح فيها أقل”، بحسب ما ذكره موقع “CNBC”.

وفي ظل سباق تطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد، دخلت عدد من اللقاحات المحتملة إلى مرحلة الدراسات الأخيرة، حيث أصبح تسعير اللقاحات موضع تدقيق متزايد، مع بدء صفقات العديد من الحكومات حول العالم مع شركات الأدوية من أجل الحصول على ملايين الجرعات بمجرد ثبوت نجاح اللقاح.

الحكومة الأمريكية كانت قد أبرمت الشهر الماضي اتفاقًا لشراء لقاح تجريبي تطوره شركتا “فايزر” و “بايو إن تك”، وذلك بهدف تأمين لقاح كاف لتطعيم 50 مليون مواطن مقابل نحو 40 دولارًا للفرد، بينما سيكلف نظام اللقاح ثنائي الجرعة لـ”مودرنا” ما بين 64 و 74 دولارًا للشخص الواحد.

وتلقت مودرنا نحو مليار دولار من الحكومة الأمريكية بموجب خطة لتسريع تطوير اللقاح، لكنها لم تبرم بعد اتفاقًا لتوريد اللقاح للولايات المتحدة، لكن الشركة قالت اليوم إنها تجري محادثات مع عدة دول لتوقيع اتفاقات لتوريد لقاحها، مضيفة أنها تلقت بالفعل نحو 400 مليون دولار كمقدمات لعقود توريد.

استثمار بـ”مليار دولار”
في سياق متصل؛ فقد أعلنت الحكومة الأمريكية، اليوم الأربعاء، عن استثمار جديد بقيمة مليار دولار في مشروع لقاح ضد كورونا، تطوره شركة “جونسون أند جونسون” للأدوية، على أن تضمن الحصول على 100 مليون جرعة منه بمجرد ثبوت فعاليته.

وكانت شركة “جونسون أند جونسون”، قد تلقت من خلال شركتها الفرعية “جانسن” مبلغ يُقدر بـ 456 مليون دولار في نهاية مارس الماضي من الحكومة الأمريكية.

أما مبلغ المليار دولار الجديد فسيتم من خلاله تمويل مشروعًا تجريبيًا لتصنيع لقاحها المحتمل على نطاق واسع، ويتضمن الاتفاق الجديد إمكانية الحصول على 200 مليون جرعة إضافية، وذلك بحسب موقع “فويس أوف أمريكا”.

هذا المبلغ الجديد يرفع قيمة استثمارات الحكومة الأمريكية في مشاريع اللقاحات إلى ما لا يقل عن 9,4 مليارات دولار، بما في ذلك عقود التوريد الموقعة مع 5 شركات لتقديم ما لا يقل عن 700 مليون جرعة.

وبمجرد أن تثبت تلك اللقاحات فعاليتها، سيكون بإمكان أمريكا نظريًا أن تحصل على 100 مليون جرعة من 4 شركات أدوية، وهى: “جونسون أند جونسون”، و”نوفافاكس”، و”فايزر ـ بَيو إن تك”، و”سانوفي ـ جلاكسو سميث كلاين”، إلى جانب 300 مليون جرعة من “أكسفورد ـ أسترازينيكا”.

كما تنفق الحكومة مليارات الدولارات على بناء مواقع للإنتاج الدوائي وعلى شركات أخرى تقوم بتصنيع الحقن والقوارير اللازمة لتوزيع اللقاح أو اللقاحات المستقبلية، كما سبق وأن اشترت أمريكا تقريبًا كل ما سيُنتج من عقار ريمديسيفير المضاد للفيروسات حتى شهر سبتمبر المقبل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين