منوعات

مواقع التواصل تدعو مستخدميها للمشاركة في الإنتخابات الأميركية …

يستعد الناخبون في ، في السادس من نوفمبر للتوجه إلى صناديق الاقتراع للتصويت في ، التي ستحدد الشكل الجديد للكونجرس الأميركي، وستحدد شكل النصف الثاني من ولاية .

وفي هذه الانتخابات، يسعى إلى انتزاع الأغلبية من المنافس، الحزب الجمهوري، في أحد مجلسي الكونغرس: الشيوخ والنواب، أو كليهما.

وسيحدد الناخبون في هذا الاقتراع 35 مقعدا متاحا في مجلس الشيوخ، و435 مقعدا في ، وحكام جدد لـ36 ولاية أميركية.

ووفقا لاستطلاعات الرأي، تحتدم المنافسة بشكل كبير في ولايات داكوتا الشمالية وإنديانا وميزوري وأريزونا ونيفادا وفلوريدا وتكساس، على مقاعد مجلس الشيوخ.

وتبذل مزيدا من الجهود لتعزيز مشاركة الناخبين في انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأميركي التي تجرى الثلاثاء المقبل.

وتأتي هذه الجهود بعد أن انتقدها مشرعون وغيرهم لعدم قدرتها أو رغبتها في وقف تدفق المعلومات المزيفة أو التي تنطوي على تحريض بشأن قضايا سياسية مثيرة للانقسام.

وأعلنت أنها حذفت حوالي 10 آلاف حساب آلي ينشر رسائل تحرض على عدم التصويت في انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأميركي ، والتي تجرى يوم الثلاثاء القادم 6 نوفمبر .

وتقوم شركات مثل ، وفيسبوك بدعوة المستخدمين الى ضرورة وأهمية التصويت،وأعلنت أنها ستوفر رابطا لدليل الوصول إلى مراكز التصويت وساعات الاقتراع.

ولم يصوت في انتخابات السابقة في 2014 سوى نحو 17 في المئة فحسب من الفئة التي تتراوح أعمارها بين 18 و24 عاما رغم أن بعض استطلاعات الرأي تقول إن النسبة قد تكون أكبر هذا العام

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين