منوعات

تعرف على سر إطلالات كيت ميدلتون وألوان أزيائها؟

هاجر العيادي

من يتابع الأميرة كيت ميدلتون يلاحظ أنها لاتتوقف عن إبهار متابعيها بإطلالاتها الأنيقة والمبهرة، خاصة أثناء زياراتها الخارجية.

وفي هذا الصدد، تهتم دوقة كامبريدج بالحفاظ على ارتداء أزياء مستمدة من الروح الوطنية للدول التي تزورها، الأمر الذي لاقى ترحيبا كبيرًا من هذه الدول.

وكان آخر هذه الإطلالات، فستان أخضر  من أليساندرا ريتش ومعطف زمرد من كاثرين ووكر، إرتدته أثناء زيارتها الأخيرة إلى إيرلندا.

وتقول عدة تقارير إن كيت ميدلتون واصلت الحفاظ على هذه الروح عند مشاركتها في حفل مسائي.

كما ارتدت ميدلتون فستانا أخضر داكنا وبراقا يصل سعره إلى 1595 جنيها إسترلينيا، ويعد اللون الأخضر أحد الألوان المستمدة من العلم الوطني الإيرلندي.

ويشار إلى أن هذه الزيارة لم تكن الوحيدة التي تقوم فيها “كيت” بهذا الأمر، فقد ارتدت لون العلم النرويجي فى سترة تبلغ قيمتها 650 جنيهًا إسترلينيًا فى زيارة لقفز للتزلج في النرويج 2018.

وتواصل كيت ميدلتون التألق بماترتديه، حيث لبست فستانا أسود أنيقا مستوحى من علم نيوزيلندا خلال زيارتها عام 2014، بينما ارتدت فستان أنيق من Erdem باللونين الأزرق والأصفر بقيمة 990 جنيهاً استرلينياً، وهو مستوحي من علم السويد عام 2018.

وتلت الإطلالات وظهرت “ميدلتون” كملكة باللون الأخضر فى سترة كاثرين ووكر وبنطلون أبيض فى زي مستوحى من الزى الشعبي الباكستاني خلال زيارتها لإسلام أباد العام الماضي.

في الأثناء، قام المصمم العالمي ألكسندر ماكوين بتصميم مجموعة مكونة من قطعتين مستوحاة من العلم البولندي فى رحلة عام 2017 إلى وارسو.

إلى جانب ذلك، اتجهت “كيت” أيضًا إلى ارتداء قبعة حمراء وفستان أبيض فى رحلتها الأولى مع الأمير ويليام عام 2011، والذي جاء مستوحى من علم كندا.

وفي كندا، بدت كيت متألقة فى فستان Tory Burch بقيمة 1100 جنيه إسترليني بألوان علم مملكة جنوب آسيا فى عام 2016.

كما ارتدت الأميرة “كيت” أيضًا معطف باللون الأحمر النابض بالحياة، والذى بلغت تكلفته 345 جنيهاً إسترلينياً من LK Bennett في رحلة إلى كوبنهاجن في عام 2011.

من الواضح أن دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، تعي جيدًا قيمة تكريم الدولة التي تزورها من خلال ملابسها، فهي طريقة مبتكرة تعلمتها على مايبدو من الملكة إليزابيث، التي اعتادت أن تعطي إيماءات للثقافة الوطنية بملابسها، سواء كانت بروشًا أو لون قبعة، وهو تكتيك خدم “كيت” بشكل جيد فى كل جولاتها الملكية، على حد قول المتابعين للأميرة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين