منوعات

من أمريكا إلى المغرب.. طفلة تتلقى ردًا على رسالة في زجاجة ألقتها في المحيط

منذ أكثر من عام؛ ألقت طالبة بالصف الخامس من نورث كارولينا، برسالة في زجاجة إلى مياه المحيط، ولم تكن تتوقع أن هذه الرسالة ستشق طريقها بين الأمواج لتصل إلى الجهة الأخرى من المحيط، وتتلقى ردًا مفاجئًا عليها، بحسب ما ذكره موقع “Fox8“.

فقد عثر عليها صياد مغربي على مسافة أكثر من 4 آلاف ميل من المكان الذي أُلقيت فيه الرسالة للمرة الأولى، حيث ألقتها الطالبة “فيفيان بيرلي”، أثناء مشاركتها في مجموعة من الأنشطة الترفيهية برفقة زملائها بمدرسة “Greensboro Day School” خلال العام الماضي.

وكان من بين هذه الأنشطة المدرسية؛ كتابة رسائل ووضعها داخل زجاجات، ثم إغلاق الزجاجات بشكل محكم بالغراء أو الشمع، ومن ثمَّ إلقاءها في مياه المحيط.

وأوضحت “سوزان فيرجسون”، المعلمة التي كانت مسؤولة عن الإشراف على هذه الأنشطة، أن الفكرة التي ركز عليها طلابها أثناء كتابة رسائلهم تمثلت في أن تحمل كل رسالة شيئًا من الإلهام لأي شخص قد يعثر عليها.

وقد قررت “فيفيان” أن تتضمن رسالتها قولًا مأثورًا مضمونه: “كن قويًا لأن الأمور سوف تتحسن، ربما تكون الأمور عاصفة الآن، لكن لا يمكن للمطر أن يستمر إلى الأبد”.

وفي نهاية رسالتها حثت أي شخص يجد هذه الرسالة على الرد عليها، وأضافت عنوان البريد الإلكتروني الخاص بمعلمتها، وتم نقل الرسائل التي كتبها الطلاب على متن قارب، حيث تمّ إلقائها في المياه على بعد 60 ميلًا قبالة الشاطئ.

ولم تصدق “فيفيان” نفسها عندما أبلغتها معلمتها بأنها تلقت ردًا على رسالتها عبر البريد الإلكتروني بعد مضي 15 شهرًا على إلقائها في المياه، وقد أشارت المعلمة إلى أنها فوجئت عندما فتحت رسالة البريد الإلكتروني، حيث أن زجاجة “فيفيان” وصلت إلى المغرب.

وهناك عثر عليها صياد لا يجيد اللغة الإنجليزية، لكنه استعان بأحد أقاربه لترجمتها، وأرسل الاثنان ردًا عليها إلى المعلمة.

حيث كتب قريب الصياد المغربي ردًا على الرسالة، جاء فيه: “مرحبًا فيفيان، أتمنى أن تكوني بخير، أكتب إليك لإخبارك بأن عمي، الذي يعمل صيادًا على متن قارب، عثر على رسالتك اليوم داخل الزجاجة”.

ومن ثمَّ فقد ردت المعملة “فيرجسون” على هذه الرسالة حيث طلبت من مرسلها وقريبه الصياد إرسال صورهما إليها، واستجابا لطلبها بالفعل، وأرسلا إليها عددًا من الصور الخاصة بهما، وأيضًا لقطة للرسالة التي عُثِر عليها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين