أخبار أميركامنوعات

منظمة للنساء السود تقاضي جونسون آند جونسون بسبب بودرة تلك

رفعت منظمة تهتم بشؤون النساء السود دعوى قضائية ضد شركة جونسون آند جونسون، مدعيةً أن الشركة قامت بتسويق بودرة تلك للأطفال، للنساء السود لعقود على الرغم من معرفتها بأنها تحتوي على مكونات قد تسبب سرطان المبيض.

وفقًا لما نشرته “CBS News“؛ فقد رفع المجلس الوطني للنساء السود “NCNW”، دعوى قضائية، اليوم الثلاثاء، في المحكمة العليا لنيوجيرسي، وقالت المنظمة في الدعوى القضائية إن العديد من الأعضاء استخدموا مسحوق جونسون آند جونسون للأطفال لسنوات ولديهم الآن سرطان المبيض.

تنص الدعوى على أن “المستندات الداخلية توضح أن جونسون آند جونسون استهدفت تلك الإعلانات للنساء السود، مع العلم أن النساء السود أكثر عرضة لاستخدام هذه البودرة واستعمالها بانتظام”، ومع ذلك فإن منتجات بودرة التلك هذه لم تكن آمنة.

تأتي الدعوى القضائية لـ NCNW بعد 3 سنوات تقريبًا من أمر محكمة في ميسوري ضد نفس الشركة، حيث دفعت 4.7 مليار دولار كتعويض لنساء في قضية مماثلة، وتم تخفيض مبلغ التسوية لاحقًا إلى 2.1 مليار دولار.

ويمثل بن كرامب، محامي الحقوق المدنية المقيم في فلوريدا، المجلس القومي للمرأة في القضية، كما تقاضي المنظمة شركة جونسون آند جونسون بسبب الإهمال وعدم تحذير العملاء من عيب محتمل في أحد المنتجات والاحتيال على المستهلك، ولم تحدد الدعوى مبلغًا نقديًا دقيقًا تطلبه المنظمة كتعويض عن الأضرار.

لم ترد شركة جونسون آند جونسون على الفور على طلبات للتعليق، اليوم الثلاثاء، حول دعوى NCNW.

لكن الشركة نفت من قبل أن منتجاتها من التلك تسبب السرطان، ووصفت الحكم في تجربة ميسوري بأنه “يتعارض مع عقود من التقييمات العلمية المستقلة التي تؤكد أن بودرة جونسون للأطفال آمنة وغير ملوثة بالأسبستوس ولا تسبب السرطان”.

لم يجد تحليل أجرته الحكومة الأمريكية على 250 ألف امرأة، وهي أكبر دراسة من نوعها للنظر في أي دليل قوي يربط مسحوق الأطفال بسرطان المبيض، على الرغم من أن المؤلف الرئيسي للدراسة وصف النتائج بأنها “غامضة للغاية”.

ومع ذلك، فإن المخاوف الصحية بشأن مساحيق التلك دفعت بآلاف الدعاوى القضائية من قبل النساء اللائي يزعمن أن الأسبستوس الموجود في المسحوق تسبب في الإصابة بالسرطان.

يُذكر أن التلك معدن مشابه في تركيبته للأسبستوس، المعروف بتسببه في الإصابة بالسرطان، ويتم الحصول عليه أحيانًا من المناجم، ومنذ ظهور الدعاوى القضائية، قالت شركة جونسون آند جونسون إنها توقفت عن بيع هذا المنتج.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين