منوعات

ممنوع التدخين لمن عمره أقل من 100 عام .. تشريع جديد بولاية أميركية .. !!

قدم النائب الديمقراطي ريتشارد كريغان مشروع قانون يقترح فيه رفع الحد الأدنى للسن القانونية لشراء السجائر إلى 100 عام ، في ولاية هاواي الأميركية ، مما سيؤدي إلى حظر عملي للتدخين في نهاية المطاف.

وطبقا لهذا التشريع عند اعتماده رسميا ، فسيضطر سكان ولاية هاواي الأميركية إلى الانتظار سنوات طويلة من العمر ، قبل أن يسمح لهم القانون بالتدخين، وقد لا ينطبق القانون الا على عدد محدود جدا من السكان الذين سيبلغون المائة عام .

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء بأن مقترح عضو مجلس النواب في الولاية ريتشارد كريغان يقضي عمليا بحظر بيع السجائر في عام 2024.

ومن شأن مشروع القانون هذا أن يتحوّل، بحكم الأمر الواقع، إلى حظر على منتجات التبغ بعد 6 أعوام، ويجب القول إن هاواي تطبق، حاليا، أحد أشدّ التشريعات صرامة في مجال التدخين .

ففي الوقت الحالي ، لا تسمح هاواي  الملقبة بولاية “ألوها” ببيع السجائر لأي شخص يقل عمره عن 21 عامًا ، وهي السن القانونية الحالية لشراء السجائر.

ويقترح كريغان رفع الحد الأدنى إلى 30 عاما في 2020 ثم إلى 40 في 2021 و50 في 2022 و60 في 2023 ثم إلى 100 عام في 2024.

ويرى كريغان، وهو طبيب طوارئ، أن هناك حاجة للمزيد من أجل منع “المنتج الأكثر دموية في التاريخ البشري”، وفق ما جاء في مقترحه.

وقال كريغان، لصحيفة هاواي تريبيون-هيرالد إن الضرائب وغيرها من اللوائح التنظيمية وشعارات المخاطر الصحية الموجودة على علب السجائر  لم تؤد إلا إلى إبطاء شرب الدخان ، لكنها لا توقف المشكلة”.

وأضاف: “لدينا عمليا  مجموعة من المدمنين بشدة على التدخين ، تم استعبادهم من قبل صناعة تدخين سيئة من خلال تصميم سجائر تجعلهم مدمنين للغاية عليها، برغم أنها فتاكة للغاية.

وصرّح كريغان الذي أقرّ بأنه استهلك التبغ خلال سنوات الدراسة الجامعية “من واجب الدولة حماية الصحة العامة … ولهذا السبب لا نخوّل الناس مثلا أن يحصلوا بكلّ حرية على المواد الأفيونية”.

ويقول المشرع الديمقراطي إن مقترحه مصمم لتخطي أي تحديات قانونية له.

وسيجعل مشروع القانون أيضا تجار التجزئة يدفعون غرامة قدرها 500 دولار إذا باعوا السجائر لأي شخص دون السن القانونية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين