منوعات

ممثلة أمريكية تكشف تفاصيل مثيرة حول مقتل والدها على يد والدتها

تحدَّثت الممثلة الأمريكية تشارليز ثيرون في مقابلة مع الإذاعة الوطنية الأمريكية حول حادثة قتل والدها على يد والدتها دفاعًا عن النفس.

كانت ثيرون في الـ15 من عمرها عندما أطلق والدها الرصاص عليها هي ووالدتها من وراء حجرة النوم التي اختبأتا فيها، وبمعجزة ما لم يُوفَّق في إصابتهما، إلى أن أنهت الأم الأمر برصاصة دافعت بها عن نفسها وعن ابنتها، وفقاً لموقع “جرازيا ديلي” البريطاني.

وقال الممثلة الأمريكية في اللقاء: “كلما تحدثنا أكثر عن هذه الأمور، أدركنا أننا لا نخوضها بمفردنا”.

وتطرقت ثيرون (44 عاماً) إلى إدمان والدها الكحوليات، وهو ما جعل العيش معه أمرا لا يُطاق، إذ كان يقدم على أمور غير مألوفة وخطرة في غالبية الأحيان.

وأوضحت ثيرون أن الحادثة وقعت بينما كان الوالد سكيرا غير قادر على المشي باتزان وعاد إلى المنزل حاملا بندقية في يده، فاضطرت مع والدتها إلى الاختباء في غرفة النوم، بينما الوالد يمطرهم بالرصاص من خارج الغرفة.

وأكدت ثيرون أنها ليست خجلة من جريمة والدتها لأنها كانت دفاعا عن النفس، وتابعت: “سقطت التهم عن والدتي، كونها جريمة دفاع عن النفس، وبالنسبة إليّ لم تعد القصة تؤثر فيّ لهذه الدرجة، هي مجرد حكاية عن تأثير العيش مع مدمن، وما قد يفعله ذلك بطفل”.

ثيرون تروج حاليا لفيلم Bombshell “القنبلة”، المأخوذ عن قصة حقيقية، ومن المنتظر أن يصدر في السينمات خلال شهر يناير/كانون الثاني.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين