أخبار أميركامنوعات

مقتل فتاة برصاصة أثناء لعب كرة السلة مع شقيقها في فيلادلفيا

توفيت فتاة، تبلغ من العمر 15 عامًا، أصيبت برصاصتين في رأسها أثناء لعب كرة السلة مع شقيقها في ملعب فيلادلفيا، وفقًا لما نشرته “NBC“.

في التفاصيل؛ فقد توفيت سيمون روجرز، بعد يوم واحد من إطلاق النار في ملعب جيروم براون في مجمع 1900 من شارع ويست أونتاريو، حسبما قال الضابط من شرطة فيلادلفيا، إريك ماكلورين، اليوم الجمعة.

كانت الفتاة في ملعب كرة السلة مع شقيقها واثنين من أصدقائها عندما أطلق شخص ما، لسبب غير مفهوم، 6 إلى 8 طلقات في اتجاههم، وأصيبت الفتاة، التي كانت تعيش على بعد مبنى واحد فقط من الملعب، برصاصة واحدة في الجانب الأيسر من وجهها ورصاصة أخرى في الجانب الأيمن من رأسها.

تسبب إطلاق النار في تفرق الناس في المنطقة من أجل الوصول إلى مكان آمن، وتركوا جثة روجرز وحدها في الملعب.

قال سكوت سمول، كبير مفتشي شرطة فيلادلفيا: “المأساة في هذا الأمر كانت عندما وصلت الشرطة إلى الموقع، كانت تستلقي على ملعب كرة السلة ووجهها لأسفل بمفردها”.

لم يتم إجراء أي اعتقالات ولم يتم العثور على سلاح، فيما كانت الشرطة تمشط فيديو للمراقبة لإعادة البناء من حيث أطلق المسلح الرصاص وما إذا كان يمكن التعرف على أي مشتبه بهم.

هذا العام، تم إطلاق النار على ما لا يقل عن 47 طفلًا وقاصرًا في فيلادلفيا، ثمانية منهم قُتلوا، وفقًا للأرقام الصادرة عن مكتب المراقب العام في فيلادلفيا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين