أخبار أميركامنوعات

مقتل شخصين خلال إطلاق نار في كاليفورنيا

في استمرار مؤسف لعمليات إطلاق النار التي تتزايد في مختلف أرجاء البلاد؛ قُتِلَ شخصان متأثران بجراحهما نتيجة إطلاق نار، ليلة أمس الأحد، في شرق أوكلاند بولاية كاليفورنيا، وفقًا لما نشرته “NBC News“.

وبحسب شرطة أوكلاند، فقد تم الإبلاغ عن إطلاق النار لأول مرة في الساعة 5:53 مساء بالتوقيت المحلي، في 2500 شارع هايلاند في حي هايلاند تيراس، وأضافت أن رجلاً قد تم اعتقاله لصلته بالحادث.

واستجاب الضباط حوالي الساعة 6 مساءً، حيث وجدوا صبيًا يبلغ من العمر 17 عامًا على الأرض، وحاولوا إنقاذه ولكن تم الإعلان عن وفاته في مكان الحادث.

بعد ذلك بوقت قصير، تم إنزال صبي آخر يبلغ من العمر 17 عامًا مصابًا بأعيرة نارية في مستشفى هايلاند، على بعد بضعة مبانٍ من موقع إطلاق النار، وقالت الشرطة إن الضحية الثانية توفي متأثرًا بجراحه أيضا.

وأضافت الشرطة أن الشابين أصيبا بالرصاص في نفس المكان، ولم تنشر أسماءهما، كما لم يتم الكشف عن هوية الرجل الذي جرى اعتقاله.

حالتا الوفاة في هذا الحادث هما حالتا القتل الخمسون والحادية والخمسون اللتان تحققان فيهما شرطة أوكلاند هذا العام، ففي مثل هذا الوقت من العام الماضي، وفقًا لصحيفة أوكلاند تريبيون، حققت الشرطة في 24 جريمة قتل فقط، وفقًا لـ”CBS News“.

وتعهد قائد الشرطة، ليرون أرمسترونج، الأسبوع الماضي بأنه هو وفريقه مصممان على وقف تصاعد العنف المسلح الذي استمر نهاية الأسبوع الماضي، بما في ذلك حالتا قتل وما يقرب من 12إطلاق نار على مدى 36 ساعة.

قال أرمسترونج في بيان صحفي: “عند سماع إطلاق النار المستمر، قد يشعر الكثير منكم باليأس والإحباط والخوف، كرئيس لشرطتكم، أنا أرفض الاستسلام!، يحتاج قسم العيادات الخارجية إلى مساعدتكم في الحد من العنف في مدينتنا”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين