أخبار أميركامنوعات

مقاضاة ضابط في تكساس قتل امرأة أثناء إطلاقه النار على كلب

أقامت عائلة امرأة من تكساس، قُتلت قبل عامين، دعوى قضائية ضد المدينة وأحد ضباط إنفاذ القانون المحلي، بعد قيام الضابط بإطلاق النار على المرأة، وفقًا لما ذكرته صحيفة دالاس مورنينج نيوز.

في التفاصيل؛ فقد رفع تروي بروكس، والد مارجريتا بروكس، أو “ماجي”، دعوى قضائية ضد الضابط السابق رافيندر سينج وضد مدينة أرلينجتون بولاية تكساس، حيث ورد أن سينج رد على مكالمة في 1 أغسطس 2019، زاعمًا أن ماجي بروكس قد أغمي عليها في منطقة عشبية بالقرب من مركز تجاري محلي.

تُظهر لقطات كاميرا الجسم من ذلك اليوم، سينج وهو يصل إلى مكان الحادث، ويسير باتجاه بروكس، ويسألها عما إذا كانت بخير، ثم يبدأ كلبها بالنباح والركض نحو الضابط.

أطلق سينج بعد ذلك 3 طلقات على الكلب وعاد الكلب إلى صاحبته، فيما صرخت بروكس في الفيديو “ما هذا؟!، يا إلهي! أطلقت الشرطة النار عليّ”.

يمكن سماع سينج في الفيديو وهو يتحدث عن الطلقات ويقترب من بروكس، ويطلب منها السيطرة على كلبها.

وبحسب ما ورد، فقد أصيبت بروكس في صدرها بإحدى الطلقات، وتوفت في وقت لاحق في المستشفى، كما أصيب كلبها برصاصة، ولكنه لم يصب بجروح بالغة.

وفقًا للدعوى القضائية، تم اتهام سينج بتجاهل المخاطر التي تعرضت لها بروكس، عندما قرر استخدام سلاحه لإطلاق النار على الكلب بينما كانت قريبة منه، وذكرت الدعوى أن الحادث أدى إلى وفاة بروكس “المؤلمة”، وأن المدينة تتحمل بعض المسؤولية بسبب إطلاق السلاح الناري في المدينة، حسبما ذكر موقع “The Hill“.

استقال سينج من قوة الشرطة بعد 3 أشهر من إطلاق النار، وبحسب ما ورد وجهت إليه تهمة في عام 2020 بتهمة القتل بسبب الإهمال الجنائي، وأشار المصدر إلى أن قضيته لا تزال معلقة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين