منوعات

مطاردة شرطية لإمام مصري اقام صلاة العيد مخالفًا قرار المنع

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، مقطعًا مصورًا لمن قيل إنه إمام يرتدي زيًا أزهريًا، وهو يفرّ هاربًا خلال مطاردة شرطية له، بعدما قرر مخالفة الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة المصرية لمواجهة فيرس كورونا المستجد، وأقام صلاة عيد الفطر المبارك في إحدى الساحات.

ويظهر في مقطع الفيديو، أحد الأشخاص وهو يضحك معلقًا: “الشيخ.. اجري يا شيخ محمد”، فيما يظهر رجل وهو يجري بسرعة نظرًا لتعقبه من رجال آخرين، وقد أفادت وسائل إعلام مصرية بأن الواقعة قد حدثت بمدينة نبروه، الواقعة في محافظة الدقهلية المصرية.

في نفس السياق؛ نفى الشيخ “طه زيادة”، وكيل وزارة الأوقاف في الدقهلية، تلقي المديرية بلاغات بشأن الواقعة.

وأضاف أن “المديرية لم تحدد أية ساحات أو مساجد لإقامة صلاة عيد الفطر، وفقًا لتعليمات الدكتور “محمد مختار جمعة”، وزير الأوقاف المصري، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة وباء كورونا”.

وقد أفدت وسائل إعلام محلية بعد تواصلها مع عدد من المصادر الأمنية، أنه لم يتم القبض علي الشيخ المخالف للإجراءات، وأوضحت أنه قد نجح في الفرار عند مطاردته.

يُذكر أن وزارة الأوقاف المصرية كانت قد أصدرت قرارًا بوقف إقامة صلاة الجمعة والجماعات، وغلق جميع المساجد وملحقاتها وجميع الزوايا والمصليات منذ شهر مارس الماضي، والاكتفاء برفع الأذان فقط، كما تم منع صلاة عيد الفطر في المساجد والساحات، لمواجهة تفشي وباء كورونا المستجد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين