أخبار أميركامنوعات

مصادفة غريبة.. ولادة طفل ووالديه على يد نفس الطبيب بفارق 29 عامًا!

في مصادفة غريبة وفريدة من نوعها، وُلِدَ طفل ووالداه على يد نفس الطبيب وفي نفس المستشفى أيضًا، بفارق 29 عامًا، ليصبح طبيب النساء والتوليد “جيمس ستاندز” بفضل هذه المصادفة جزءًا من عائلة الزوجين.

في التفاصيل التي نشرها موقع “ABC News“؛ فقد كان الأبوان “جينا” و”ماكس هازين” قد وُلِدا في أحد مستشفيات مدينة ليكسينجتون في ساوث كارولينا، على يد الطبيب “ستاندز”، وشاءت الأقدار أن يُولَد طفلهما “إليوت” على يد نفس الطبيب خلال الشهر الماضي، وذلك بعد مضيّ ما يقرب من 3 عقود.

وقد بدأت رحلة الطبيب “ستاندز” مع هذه العائلة في عام 1991، حيث وُلدت “جينا” على يده في 14 يناير من ذلك العام، وفي 9 أغسطس من نفس العام كان “ستاندز” هو الطبيب نفسه الذي وُلد على يديه شريك حياتها المستقبلي “ماكس”.

وفي عام 2013، أصبحت “جينا” مريضة لدى الطبيب نفسه، لكنه لم يكن متواجدًا عند ولادة طفلها الأول “هامبتون”، وقد اكتشفت بمساعدة والدة زوجها في أعقاب ذلك أن “ستاندز” هو الطبيب الذي وُلِدَت هي وشريك حياتها “ماكس” على يديه.

وأكدت إدارة المستشفى الذي وضعت به الزوجة مولودها أن الطبيب “جيمس ستاندز” هو الذي وُلدت “جينا” و”ماكس” وطفلهما “إليوت” على يديه، وأشادت الأم في تصريحاتها بجهود هذا الطبيب ومساعدته ودعمه المتواصل لها، واصفة إياه بكونه “طبيبًا استثنائيًا”.

بحسب الأم “جينا” فإن هذه المصادفة الغريبة تعد فريدة من نوعها، وربما لم يسبق وأن حدثت في العالم أجمع، وهي في الوقت ذاته تعدّ قصة شيقة، سوف ترويها لمولودها عندما يكبر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين