الركن الخامسمنوعات

مشى 4 سنوات على قدميه إلى الحج فوجد مفاجآت عديدة بانتظاره

علي البلهاسي

قصة فريدة من نوعها ستظل تروى في عشق البيت الحرام، وتفاني المرء في السعي لأداء فريضة ، مهما كلفه الأمر من صعوبات ومشاقّ.

هذه القصة بطلها شاب من المملكة المغربية، يدعى “”، بدأ في عام 2017 رحلته سيرًا على الأقدام قاصدًا ، فاستغرق منه الأمر 4 سنوات، مرّ خلالها بحوالي 26 دولة، وأخيرًا وصل إلى المملكة العربية ، لكنه وجد العديد من المفاجآت في انتظاره هناك.

أول هذه المفاجآت كان تزامن وصوله مع تفشي وباء ، والذي كان سببًا في حرمانه من حلمه الذي أعد له العدة منذ 4 سنوات.

فرغم كل هذه الرحلة الطويلة والشاقة لم يستطع “ياسين” أداء فريضة الحج، بعد أن اتخذت السعودية قرارًا بعدم استقبال حجاج من الخارج هذا العام، والاكتفاء بـ10 آلاف حاج من الداخل تم اختيارهم من بين المتقدمين بناءً على شروط ومعايير معينة.

توثيق الرحلة

حتى وصوله إلى السعودية لم يسمع الكثيرون بقصة “ياسين”، لكن مجموعة من السعوديين أصروا على توثيق وصوله للمملكة، لإظهار قصته للعالم كله.

وبالفعل حقق الفيديو الذي يوثق قصة الشاب المغربي مشاهدات ومتابعة قياسية بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تداولوه وشاركوه بكثرة مع غيرهم، لتنتشر القصة سريعًا، وتثير إعجاب واستحسان كل من تابعها.

ورغم عِظم قصة “ياسين” ومغامرته المثيرة إلا أنها لم تكن هي السبب الوحيد في الانتشار الواسع للفيديو الذي نشره الإعلامي السعودي عبدالرحمن المطيري، بل كانت هناك قصة أخرى سطرها الشباب السعوديون الذين سعوا لمقابلة “ياسين”.

قصة تحمل الكثير من معاني الإنسانية لسعوديين أحسنوا تقدير ما فعله الشاب المغربي، فحرصوا على مكافأته بأفضل استقبال ممكن، وبكرم وحفاوة بالغة، وحرصوا على منحه العديد من المفاجآت التي حولت حزنه على فقدان الحج هذا العام، إلى فرحة لا توصف.

مفاجآت “ياسين”

في الفيديو المتداول يظهر مجموعة من الشباب والرجال السعوديين وهم يلاحقون بسيارتهم “ياسين” الذي كان يسير بدراجته على إحدى الطرق، فبادره بالترحيب به قائلًا له إنه جاء مع رفاقه من القصيم لرؤيته، مؤكداً له أنه في ضيافة كل السعوديين، وأن كل بيت سعودي هو بيته.

وروى “ياسين” لهم قصته ورحلته التي انطلق فيها  منذ عام 2017 م، بنيّة أداء فريضة الحج، مشيرًا إلى أنه وصل إلى السعودية منذ 7 أشهر تقريبًا، لكن بسبب وباء كورونا، وقرار محدودية الأعداد، لم يتمكن من أداء الحج هذا العام.

وقال ياسين إنه بعد وصوله للسعودية قطع رحلة من مكة المكرمة إلى مشياً على الأقدام، تأسياً بخطى النبي صلى الله عليه وسلم في الهجرة من مكة للمدينة المنورة.

وأضاف أن استقر به الأمر بعد ذلك في محافظة “” ليستمتع بجوها المعتدل، وأقام في خيمة أعدها لنفسه، بها بعض الأدوات الإمكانيات المحدودة والمتواضعة التي تعينه على المعيشة.

وهنا تلقى “ياسين” أولى المفاجآت السارّة، حيث منحه أحد السعوديين “كرفان” مجهز بالكامل، ويحتوي على حجرة نوم ومطبخ، ليعيش فيه طول فترة بقائه في المملكة.

المفاجأة الكبرى

ولم يقتصر الأمر على ذلك فقط، بل توالت المفاجآت من جانب مجموعة السعوديين الذين التفوا حول ياسين، وحرصوا على منحه فرحة كبيرة تعوّضه حزنه على عدم تمكنه من الحج هذا العام.

وجاءت المفاجأة الثانية من جانب أحد الموجودين الذي أعلن تكفّله بكل نفقات حج “ياسين” في العام المقبل، من سفر وإقامة وانتقالات وكل شيء.

كانت المفاجأة كبيرة وأثارت فرحة ودموع الشاب المغربي، الذي أحس بأن الله عوضه خيرًا، وساق إليه هؤلاء الناس الرائعين ليكونوا سببًا في فرحته.

وبينما هو لم يتدارك نفسه من فرحته بمنحة الحج التي تلقاها لنفسه، بادره أحد الموجودين بمفاجأة أخرى، معلنًا تكفّله بكامل نفقات حج والدته معه العام المقبل.

تضاعفت فرحة “ياسين” وسارع بالاتصال بوالدته ليبشرها بالخبر السعيد، والذي استقبلته الأم بفرحة عارمة وزغاريد، مشيرة إلى أنها انتهت لتوها من صلاة العصر، ودعت الله أن يرزقها الحج، وها هو الله يستجيب لدعائها.

وبينما الحوار يدور بين ياسين ووالدته، بادر سعودي آخر بإعلان تكفله بكامل نفقات الحج لوالد “ياسين” العام المقبل. ولم تمر لحظات حتى أعلن سعودي آخر تحمل نفقات الحج لشقيق ياسين الأكبر.

فرحة كبيرة

ولم يتمالك ياسين ووالدته نفسيهما من الفرحة، فمنذ ساعات كان الشاب حزينًا لفقدانه فرصة الحج هذا العام، وها هو الآن لا تسعه الفرحة، بعد أن علم أنه سيحج العام المقبل مع والدته ووالده وشقيقه مجانًا ودون تحمل أي نفقات.

الشعور بالفرحة لم يكن شعور “ياسين” وحده، بل كان شعور كل من شاهد الفيديو، فرحة بذلك الشاب المغامر الطموح، الذي أراد أن يصنع قصة ملهمة في حب بيت الله الحرام، وبذل في سبيل ذلك الغالي والنفيس، فكافأه الله مكافأة كبيرة.

وفرحة أخرى بهذه المجموعة الطيبة من السعوديين الذين أصروا على ألا يرجع هذا الشاب إلى بلده المغرب إلا وهو مجبور الخاطر، على وعد بالعودة مع أسرته العام المقبل لأداء الحج على نفقتهم كسعوديين، وأظهروا كل المعاني الجميلة للكرم وحسن الاستقبال لضيوفهم من الأشقاء العرب والمسلمين.

تفاعل واسع

وتفاعل المئات من المتابعين مع الفيديو وما تضمنه من معانٍ جميلة، ودشن المغردون على تويتر هاشتاج حمل اسم “ياسين_يوصل_السعوديه_مشي” عبروا فيه عن سعادتهم لما رأوه من وشهامة المطيري ورفاقه.

واحتفوا بالشاب المغربي وما فعله من أجل الوصول إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة، والسير على خطى الرسول الكريم مشياً على الأقدام من أجل أداء فرائض الحج.

وقال أحد المغردين: “أقوى كفاح تشوفه لأجل زيارة بيت الله، والله مشهد يعجز عنه التعبير، له أربع سنوات يمشي من المغرب والحين ياسين يصل السعودية مشياً على الأقدام”.

بينما نشر عبدالرحمن المطيري المقطع وعلق عليه بقوله: “والله ما أدري كيف أوصف هذا المقطع، شعور عظيم وفرحة أمه وهي في دولة المغرب وصلتنا وغمرتنا هنا بالسعودية”.

وعلق الإعلامي فهد الأحمدي على الفيديو بقوله “خير العمل ما نفع وخير الهدى ما اتبع، بادرة إنسانية كالعادة من سفير الإنسان عبدالرحمن المطيري ورفاقه، ما أجمل فرحة ياسين وفرحة الأم عندما علمت بالخبر والفرج لها ولأبنها، شكراً لفاعلي الخير.. (العطاء لا يحدد جنسية أو لون).

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: