منوعات

مرشح ترامب للمحكمة العليا ” كافناه”  يستبعد من التدريس بجامعة هارفارد

أصدرت بيانا قالت فيه إن مرشح الرئيس دونالد ترامب إلى المحكمة العليا بريت لن يعود لتدريس القنون كما كان مفترضا في الموسم الدراسي الممتد من كانون الثاني/يناير إلى أواخر أيار/ مايو 2019.

والمادة التي كان كافناه سيقوم  بتدريسها في كلية القنون بجامعة هارفارد هي “المحكمة العليا منذ عام 2005”.

وسبق لطلاب في كلية القانون أن دعوا الجامعة إلى منع كافناه من التدريس إلى حين إجراء تحقيق في تهم الاعتداء الجنسي ضده .

وكتبت معاونة عميد هارفارد كاثرين كلايبول في رسالة إلكترونية إلى طلاب كلية القانون مساء الإثنين، أن الكلية لن تعرض المادة لأن كافناه “لم يعد قادرا على الالتزام” بالتدريس.

وأضافت “اليوم، القاضي كافناه أشار إلى أنه لا يستطيع الالتزام بتدريس مادته في الفصل الدراسي الذي ينطلق في كانون الثاني/يناير، وعليه لن يتم طرحها”.

يذكر أن أعضاء مجلس الشيوخ وافقوا على إرجاء التصويت على قرار المحكمة العليا في قضية بريت كافانوه، مرشّح الرئيس ترامب للمحكمة العليا، لمدة أسبوع واحد حتى يتمكن مكتب التحقيقات الفيدرالي من استكمال عمله.

وأشارت اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ الأمريكي، المسئولة عن تقييم ترشيح كافانوه للمحكمة العليا، في بيان أصدرته يوم الجمعة، إلى أن التحقيق في مكتب التحقيقات الفيدرالي سوف “يقتصر على المزاعم الحالية ضد المرشح”.

كان قد أمر مكتب التحقيقات الفيدرالي ( FBI ) بإجراء تحقيق في مزاعم “كريستين بلاسي فورد” حول سوء السلوك الجنسي للقاضي بريت كافانوه، بناءً على طلب اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، حيث قال ترامب في تغريدة له: “لقد أمرت مكتب التحقيقات الفيدرالي بإجراء تحقيق تكميلي في قضية القاضي كافانوه، على أن يتم تسليم نتيجة هذا التحقيق خلال أسبوع واحد فقط”.

ورغم موافقة الجمهوريين على أن يجري مكتب التحقيقات الفيدرالي تحقيقًا في العديد من المزاعم المتعلقة بسوء السلوك الجنسي لـ”كافانو”، إلا أنهم أشاروا إلى أن التصويت الإجرائي سيستمر كما هو مقرر له.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين