أميركا بالعربيمنوعات

مجلس نواب هذه الولاية يمرر مشروع قانون لحظر ارتداء الكمامات

ترجمة: مروة مقبول

صوّت مجلس النواب بولاية نورث داكوتا أمس الإثنين بأغلبية 50 صوتًا مؤيدًا مقابل 44 صوتٌ معارض لمشروع قانون من شأنه أن يمنع القواعد التي تتطلب الإلتزام بارتداء كمامات الوجه.

وبموجب هذا التشريع، لن تتمكن المباني الفيدرالية أو المدارس أو الشركات من إلزام المواطنين بارتداء كمامات الوجه وسط جائحة فيروس كورونا، حسبما ذكرت صحيفة The Grand Forks Herald.

وأضافت الصحيفة أن مشروع القانون ينبغي أن يحصل على موافقة الأعضاء في مجلس شيوخ الولاية ليصبح قانونًا ملزمًا، بعد تمريره من مجلس النواب.

يأتي مشروع القانون بعد ثلاثة أشهر من فرض حاكم ولاية نورث داكوتا دوج بورجوم تفويضًا بارتداء الكمامات على مستوى الولاية، على الرغم من أن الحاكم نفسه قد أعرب في السابق عن شكوكه بشأن مثل هذ الإجراء.

قدم مشروع القانون النائب جيف هوفرسون، الذي وصف الكمامات بأنها مؤامرة يديرها “بيروقراطيون أثرياء غير منتخبين يسرقون حرياتنا ويطلقون الأكاذيب”.

وبحسب البيانات، شهدت الولاية انخفاضًا ملحوظًا في معدل الإصابات الجديدة بفيروس كورونا بعد أن أصدر الحاكم أمرًا تنفيذيًا بارتداء الكمامات في نوفمبر الماضي. ولكن أشارت الصحيفة إلى أن خبراء الصحة أرجعوا الانخفاض إلى مجموعة من العوامل، بما في ذلك القيود المفروضة على الشركات والتباعد الاجتماعي.

وفقًا للصحيفة، قال العديد من مؤيدي الحزب الجمهوري عن مشروع قانون الولاية إنهم يعتقدون أن ارتداء القناع لا يفعل شيئًا لإبطاء انتشار فيروس (COVID-19).

وكان العديد من خبراء الصحة، بمن فيهم كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد د. أنتوني فاوتشي، قد أوصوا بأن ارتداء الأقنعة “أمرٌ ضروري” للتغلب على جائحة فيروس كورونا.

المصدر: New York Post

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين