أخبار أميركامنوعات

اصطدام مئات من الطيور المهاجرة بناطحات السحاب في نيويورك

نفقت المئات من الطيور المهاجرة عبر مدينة نيويورك هذا الأسبوع بعد اصطدامها بأبراج المدينة الزجاجية. ووفق وكالة “أسوشيتد برس” أسفر الحادث عن خسائر كبيرة تم تسليط الضوء عليها من خلال تغريدات أحد متطوعي مدينة أودوبون في نيويورك، والتي تظهر موقع مركز التجارة العالمي ممتلئًا بجثث الطيور.

وقالت كايتلين باركنز، المديرة المساعدة للحفظ والعلوم بالمجموعة، إن عدد الوفيات من الطيور هذا الأسبوع كان مرتفعًا بشكل خاص، مشيرة إلى أن ضربات الطيور على ناطحات السحاب في مانهاتن تمثل مشكلة مستمرة، وتم توثيقها لسنوات.

وأوضحت أن الطقس العاصف الذي شهدته البلاد مؤخرًا ساهم في حدوث الوفيات قائلة: “عانينا من عاصفة كبيرة ونوع من الطقس الغريب والعديد من الطيور، وهذا نوع من المزيج المثالي الذي يمكن أن يؤدي إلى اصطدام الطيور”.

وتابعت باركنز: “يبدو أن العاصفة قد دفعت الطيور إلى مستوى أدنى مما كانت ستصبح عليه، أو أنها تسببت في إرباكها”. “إن تأثيرات الضوء الليلي على الطيور قوية أيضًا، خاصة عندما تكون ليلة غائمة”

وبدورها نشرت الناشطة البيئية ميليسا بروير في حسابها على “تويتر” مقطع فيديو يظهر جثث الطيور المبعثرة على الطرقات، وكتبت قائلة: “جمعت الجثث لمدة 65 دقيقة على التوالي، معظم الطيور نفقت قبل شروق الشمس. من فضلكم هل يمكننا إطفاء الأنوار خلال فترة الهجرة؟”.

وفي وقت سابق، حذر علماء من أن حوالي مليار طائر ينفقون سنويًا في أمريكا جراء اصطدامها بالمباني؛ لا سيما ناطحات السحاب المغطاة بالزجاج أو المضيئة، وفق شبكة “CBS”

وبحسب آخر التقارير فإن معظم الطيور المهاجرة في أنحاء البلاد تفعل ذلك في الليل، عندما تكون الأجواء باردة وهادئة، وتنتهي في كثير من الأحيان بالتجول في المدن التي تجذبها أضواؤها .

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين