أخبار مترجمةمنوعات

لماذا تختلف مشاعر الحب عند الرجل عن المرأة؟!

ترجمة: مروة مقبول

الحبّ من أجمل المَشاعر التي قد يشعر بها الشخص خلال حياته؛ فمشاعر الحب ما إن تبدأ بالظهور يصعب على الشخص إخفاؤها.

هناك بعض الصفات والتصرّفات التي تتشابه عند والمرأة عند الوقوع في الحب؛ كالغيرة، وزيادة الاهتمام، وحتى الإخلاص.

ورغم الصفات السابقة المتشابهة إلا أنّ هناك الكثير من الاختلاف بين طريقة في التعامل مع مشاعر الحب وطريقة الرجل في التعامل معها، نظرًا لطبيعة العاطفية.

تركيب المخ

وأكدت دراسة أجرتها عالمة الأنثروبولوجيا البيولوجية بجامعة روتجرز، ، على أكثر من 5 آلاف من البالغين الأميركيين، أن يهتمون بالعلاقات التي تسمح لهم بالالتزام والتعلق، بينما تهتم بالعلاقات التي تتيح لهن درجة من الاستقلالية.

ويقول دكتور ، عالم الأعصاب بجامعة بنسلفانيا، أن تركيب المخ يختلف عند الرجال والنساء بنفس الطريقة التي تختلف بها طبيعتهم البيولوجية. فهذا الاختلاف يتجاوز التأثير التكويني لهرمون التستوستيرون والإستروجين لدى كلٍ منهم.

كما أظهر صورة توضح الاختلاف في تكوين المخ بين الرجل والمرأة، وهو ما يعزز أن الطريقة التي يحب بها كلٌ منهم تعتمد على تكوينهم وليس على خبراتهم الحياتية.

اختلافات عاطفية

أوضحت دراسات أخرى اختلاف العلاقة البيولوجية لأنماط التواصل بين الرجال والنساء. فالرجال يجيدون التصرف في أوقات المشاعر القوية، حيث لديهم آلية معينة تمكنهم من التحكم في مشاعرهم، التي ربما تتطور إلى العنف في بعض المواقف، ويفضلون الصمت، عكس المرأة التي تفضل أن تعبر عن مشاعرها بالكلام.

ويوضح مقال تم نشره على موقع ((Uncommon Knowledge، أن غريزة البقاء تلعب دورًا كبيرًا في العلاقة بين آدم وحواء،  فضغط الدم وجهاز المناعة لدى الرجل يستغرق وقتًا أطول ليعود إلى طبيعته بعد انفعال شديد مقارنةً بالمرأة.

الأولاد والبنات

كما وجد البحث، حسبما أفاد الموقع، أن الأولاد كانوا أسرع في إيقاف تسجيل بكاء لطفل من الفتيات، وهو ما يدل على أنهم حساسين وليس لديهم صبرًا مقارنة بالفتيات.

وفي الواقع، كان رد فعل الأولاد على البكاء سببه أن جسدهم قام بإطلاق هرمونات التوتر بمعدل مرتفع.

ويشير البحث أيضًا إلى أن الأولاد أكثر تأثرًا فيما يتعلق بالعاطفة وأكثر عرضة للأمراض من الفتيات، كما أنهم الأكثر عرضة للتشوهات الخلقية، قصور التطور والنمو وأكثر الأجنة عرضة للإجهاض.

ويشير البحث إلى أن الأولاد الصغار يشعرون بالتوتر بشكل أسرع من الفتيات ولأبسط الأسباب، مما يعني أنهم يبكون أكثر عندما يشعرون بالضيق كما يصعب تهدئتهم ويعانون من الآثار السلبية من عدم حصولهم على الحب الكافي بشكل اكبر من الفتيات.

ثم أيضًا هناك حقيقة موثقة مفادها أن الرجال المسنين هم أكثر عرضة للموت بعد أن فقدان شريكًا أكثر من النساء المسنات.

وتشير هذه النتائج إلى بعض المفارقات الخطيرة. كل هؤلاء الرجال الذين لا يشعرون بالحساسية هم في الواقع أكثر تفاعلًا مع العاطفة من النساء، لذلك فهم مبرمجون وراثياً لتجنب ذلك.

أبعد من حدود الحب الرومانسي!

وفقًا للبحث، يمتد الاختلاف في التعبير عن مشاعر الحب والعاطفة بين الرجال والنساء ليتجاوز الحب الرومانسي، حيث قال عدد من النساء إنهن يعملن بجد لمساعدة آبائهن لتحسين العلاقة بينهم، لكنهن فشلن. ومع ذلك، عندما وصفوا العلاقة ومستوى التفاعل، فمن الواضح أن آباءهم يهتمون بهن كثيرًا.

كل هذا يطرح السؤال “ألا يمكن لحواء وآدم التعايش في سلام ؟”، فعلى الرغم من وجود اختلاف في برمجة كل منهما، إلا أنه يمكن تجاوز ذلك بشكل منطقي ليعطي كل طرف منهم ما يحتاجه الآخر.

ولكن الأمر ليس بهذه السهولة، كما يؤكد الأطباء النفسيون، فأحد التحديات التي تواجه خبراء العلاقات الزوجية أن أحدهم يريد أن يتأكد من أن الطرف الآخر يشعر بحالته العاطفية ويرى أن هذا شيء هام جدًا.

المشكلة هي أن الرجال غالبًا لا يريد إظهار مشاعرهم العميقة، على عكس النساء الذين يرحبون بهذه الخطوة. هناك قول شائع بأن “المعرفة قوة”، فما الذي يمكن أن يكون أكثر قوة من معرفة مشاعر شخص ما العميقة؟.

ويعتبر مقياس المرأة للحب هو قدرة طرف الآخر على مشاركة مشاعره تجاهها، سواء من خلال الاهتمام أو الانتباه أو الاعتماد عليه وما إلى ذلك. ولكن يمكن أن يقوم الغموض الذكوري بدوره في تشويه تلك العاطفة دون أن يدري.

فعلى الرّغم من الاختلافات بين الرجل والمرأة في الحب، لكن مشاعر الحب هي واحدة عندها؛ فنبضات القلب المتسارعة وغيرها من الأحاسيس تشعرهما بأنّ الحياة جميلة ولا تحل إلّا بالحب.

 للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://www.psychologytoday.com/us/blog/our-gender-ourselves/201109/why-cant-men-love-women

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: