منوعات

للمرة الأولى منذ 360 عامًا.. البوصلة ستشير إلى الشمال الحقيقي

أحمد الغـر

قد يكون الاعتقاد السائد لدى معظم الناس أن البوصلة الخاصة بهم حين تشير إلى اتجاه الشمال، فإنها توجههم صوب “الشمال الحقيقي”، لكن في الواقع أن هذا الاعتقاد خاطئ، فالإبرة الموجودة في البوصلة تتأرجح بين الشمال الحقيقي والشمال المغناطيسي بسبب التقلبات في المجال المغناطيسي للأرض.

وخلال الشهر المقبل، ستشير البوصلات في جرينتش إلى الشمال الحقيقي للمرة الأولى منذ نحو 360 عامًا.

فعلى مدى مئات السنوات القليلة الماضية، كانت الزاوية بين الشمال الحقيقي والمغناطيسي، والمعروفة باسم الانحراف سلبية، وهذا يعني أنّ جميع الإبر البوصلة قد أشارت إلى غرب الشمال الحقيقي.

المؤسف أن هذه الظاهرة قد لا تحدث في كلّ أنحاء العالم، وقد تحتاج إلى مدة 20 عامًا أخرى حتى تتكرر، ويقول الخبراء أنّ خط الانحراف الصفري يتحرك غربًا بمعدل نحو 12 ميلًا سنويًا، وبحلول الشهر المقبل، ستشير إبرة البوصلة مباشرة إلى الشمال الحقيقي في غرينتش في لندن قبل أن تتحوّل ببطء شرقًا.

ويراقب المرصد الملكي في غرينيتش باستمرار الانخفاض منذ العام 1840، باستخدام مرصد مغناطيسي متخصص، وسيستمر المؤشر في المرور عبر المملكة المتحدة على مدار 15 إلى 20 عامًا، وفي حلول العام 2040، من المحتمل أن تشير جميع البوصلات شرقًا إلى الشمال الحقيقي.

وقد صرح “د. سياران بيجان”، العالم في علم الجيولوجيا المغناطيسية في مركز ليل للمسح الجيولوجي البريطاني: “في وقت ما من الشهر المقبل، سيواجه المؤشّر خطّ الطول في غرينتش، وتعدّ هذه هي المرة الأولى منذ إنشاء المرصد التي تزامنت فيها النظم المنسقة الجغرافية المغناطيسية في هذا الموقع”.

مضيفًا: “من المستحيل في الوقت الحالي التنبؤ بكيفية تغير المجال المغناطيسي على مدى عقود إلى قرون، وبالتالي فإنّ البوصلة قد تشير إلى الشرق من الشمال الحقيقي لمدة 360 عامًا أخرى في المملكة المتحدة”.

وأكّد الخبراء أنّ الميل إلى الصفر لن يكون له أي تأثير في الحياة اليومية، وأضاف د. بيجان: “البوصلات ونظام تحديد المواقع العالمي (GPS) سيعملان كالمعتاد – ليست هناك حاجة للقلق”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين