منوعات

كوريا الشمالية تحتفل بذكرى تأسيسها ال 70

تحتفل ،الأحد ، بالذكرى السبعين لتأسيسها  ، وتتضمن الاحتفالات عرضا عسكريا وعودة “” بعد خمس سنوات من التوقف، مع استبعاد احتمال القيام بتجارب صاروخية.

وتعد العروض العسكرية التي يحضرها ، ثالث أفراد الأسرة التي تحكم البلاد، حدثا مهما لمراقبي كوريا الشمالية، الذين يتابعونها من كثب لمعرفة آخر مستجدات التطورات العسكرية.

وتستعرض كوريا الشمالية أحدث معداتها العسكرية ، وكانت قد أقامت عرضا عسكريا هذا العام تضمن  استعراض الصواريخ الباليستية العابرة للقارات في .

وذكرت تقارير أن التمرينات على عرض عسكري تجرى في ساحة تدريب في ضواحي العاصمة وفي وسط المدينة مساء.

وقبل أشهر، انطلقت تدريبات على الألعاب الجماعية التي يشارك فيها 100 ألف شخص أو أكثر في ملعب “ماي داي” في .

وفي كل مساء، يمكن مشاهدة مئات من حاملي الطبول وهم يخرجون في صفوف طويلة من الاستاد، فيما تدوي أصداء التمارين في أرجاء المدينة.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن العرض سيطلق عليه “البلد المجيد”.

وأرسلت بيونغ يانغ دعوات دبلوماسية لحضور الاحتفال، لكن عددا قليلا من قادة الدول سيحضرون على الأرجح.

وسيسمح لأكثر من 120 صحافيا أجنبيا بالسفر إلى بيونغ يانغ لتغطية الاحتفالات، وهي أكبر دعوة توجهها كوريا الشمالية للصحافيين الأجانب في السنوات الأخيرة.

وذكرت الوكالة الرسمية الكورية أن سيحضر الاحتفالات، في حين شاهد مراسلو فرانس برس الممثل الفرنسي جيرار ديبارديو في فندق سياحي في بيونغ يانغ الجمعة.

ولم يتأكد بعد حضور الرئيس الصيني شي جين بينغ الاحتفال، لكن تم التأكيد على حضور وفد بكين الحليف الرئيسي لكوريا الشمالية وحاميها الدبلوماسي ، وأن الوفد سيقوده لي زهانشو أحد الأعضاء السبعة في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي الحاكم في الصين.

وقد أعلنت جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية، الاسم الرسمي لكوريا الشمالية ذات النظام الشيوعي، في 9 سبتمبر 1948، بعد ثلاث سنوات من تقاسم وموسكو بينهما أواخر الحرب العالمية الثانية.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين