منوعات

“كورونا” يدفع أمازون وفيسبوك لمواجهة ابتزاز المعلنين

منعت شركة “أمازون” العملاقة بيع أكثر من مليون منتج خلال الأسابيع الأخيرة، بعد أن قام أصحاب هذه المنتجات بالترويج لمزاعم مضللة عن قدرة منتجاتهم على علاج أو منع فيروس كورونا المستجد.

وقالت الشركة في بيان، إنها قد قامت أيضا بحذف عشرات الآلاف من المعروضات بسبب تلاعب أصحابها بالأسعار، ومطالبتهم بأسعار أعلى بكثير من السعر الحقيقي لمنتجاتهم، مثل: الكمامات الواقية.

وتمت إزالة المنتجات بعد أقل من أسبوع من إصدار أمازون تحذيرًا للبائعين على منصتها بعدم رفع أسعار أقنعة الوجه أو المطهرات والمواد التي تستخدم في الوقاية من كورونا، والتي تواجه ارتفاعًا كبيرًا في الطلب عليها وسط تفشي الفيروس المستجد.

حيث تحظر سياسة التسعير العادل على منصة أمازون أي زيادات في الأسعار، والتي من شأنها أن تضر بثقة العميل، كما أنه لا ينبغي أن تكون الأسعار أعلى بكثير من الأسعار الحديثة المعروضة خارج أمازون.

ولا تسمح أمازون بالتلاعب بالأسعار أو ابتزاز الزبائن في أوقات الأزمات، كما أنها تراقب باستمرار الأسعار والادعاءات الخاطئة حول المنتجات، من خلال مزيج من المراجعة الآلية واليدوية للقوائم.

يأتي ذلك في وقتٍ قام موقع فيسبوك قبل أيام قليلة، بشن حملة صارمة ضد الإعلانات المضللة حول فيروس كورونا، على منصة التسوق الخاصة به Marketplace، حيث يمكن للمستخدمين شراء الأشياء وبيعها.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين