منوعات

كورونا يتصاعد.. 7 مليون مصاب عالميًا و2 مليون بأمريكا وقلق في السعودية

في الوقت الذي اتجهت فيه معظم الدول لتخفيف القيود والإجراءات الاحترازية تسارعت وتيرة الإصابات والوفيات بفيروس كورونا بشكل أثار القلق في بعض الدول، فيما أثار المخاوف من موجة ثانية لتفشي الفيروس في دول أخرى.

فقد تجاوز عدد المصابين بالفيروس المستجد 7 ملايين مصاب، فيما تجاوز عد الوفيات حول العالم 400 ألف حالة وفاة.

وما يثير القلق أن عدد الوفيات جراء الفيروس في 5 أشهر فقط يوازي عدد الوفيات السنوية بسبب الملاريا، التي تعد أحد أشد الأمراض المعدية فتكًا في العالم.

وكان قد تم تسجيل أول وفاة بالفيروس في 10 يناير الماضي بمدينة ووهان الصينية، واستغرق الأمر حتى مطلع أبريل لاجتياز رقم 100 ألف وفاة، فيما ارتفع عدد الوفيات من 300 ألف إلى 400 ألف في 23 يومًا فقط.

ووفقًا لموقع وورلد ميترز worldometers فقد بلغ عدد المصابين بالفيروس حول العالم 7.003.718 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 403.283 حالة، وسط زيادة ملحوظة في عدد الحالات في البرازيل 677.674 إصابة، والهند 255.281 إصابة.

مخاوف من موجة ثانية في أمريكا

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث إجمالي عدد المصابين بنحو مليوني حالة، بما يعني أنها تمثل 30% من جملة الإصابات بالفيروس في العالم، وتليها البرازيل بنحو 677 ألف حالة ثم روسيا بحوالي 467 ألف حالة إصابة.

وسجلت أميركا اللاتينية ثاني أعلى حصيلة بما يزيد على 15 في المئة من حالات الإصابة.

وسجلت الولايات المتحدة نحو 25% من عدد الوفيات في العالم لكن الضحايا في أميركا الجنوبية يزدادون بوتيرة سريعة.

وأظهر إحصاء لرويترز، اليوم الأحد، أن الوفيات بسبب مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة تخطى 112 آلاف حالة، حيث تثير الاحتجاجات في أنحاء البلاد ضد العنصرية مخاوف بخصوص عودة الفيروس للظهور مجددًا.

ويتوفى نحو 1000 أمريكي في المتوسط يوميًا حتى الآن في يونيو، بانخفاض عن ذروة 2000 شخص يوميًا في أبريل، وفقًا لإحصاء بيانات الولايات والمقاطعات الأمريكية.

وأفاد تحليل لرويترز أن عدة ولايات في جنوب الولايات المتحدة سجلت ارتفاعًا حادًا في حالات الإصابة بمرض كوفيد-19.

حيث شهدت ولايات ألاباما وساوث كارولاينا وفرجينيا زيادة بنسبة 35 في المئة أو أكثر في حالات الإصابة الجديدة في الأسبوع الذي انتهى في 31 مايو مقارنة بالأسبوع السابق عليه.

قلق في السعودية

تظور آخر شهده العالم العربي بشأن تفشي فيروس كورونا، حيث أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم الأحد أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد تجاوزت 100 ألف حالة، فيما تسجيل أكبر عدد من حالات الوفيات في يوم واحد.

وقالت الوزارة في بيان إنها سجلت 3045 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 ليصبح الإجمالي 101914 حالة، بعد أن سجلت البلاد 3121 إصابة أمسالسبت.

وأضافت الوزارة إنها سجلت 36 حالة وفاة اليوم الأحد ليبلغ الرقم الإجمالي للوفيات في المملكة 712 شخصًا.

وأعلنت الوزارة عن تعافي 1026 حالة جديدة ليبلغ عدد المتعافين أكثر من 72 ألف حالة.  وأشارت الوزارة أن إجمالي الحالات النشطة يبلغ نحو 28 ألف حالة، فيما يبلغ حاليا عدد الحالات الحرجة 1564 حالة.

وكانت المملكة التي سجلت أكبر عدد إصابات بالفيروس في منطقة الخليج قد بدأت في تخفيف تدريجي لحظر التجول الصارم، وأدى المصلون أول صلاة جمعة بعد رفع إيقاف صلاة الجمعة والجماعة، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

لكن السلطات أعلنت الجمعة إعادة تشديد الإجراءات الاحترازية الصحية في مدينة جدة لمدة 15 يوما بدءًا من أمس السبت حيث تشمل منع التجول من الساعة الثالثة عصرا بالتوقيت المحلي حتى السادسة صباحًا، وتعليق أداء الصلاة في المساجد ومنع الحضور إلى مقرات العمل.

كما تراقب السلطات حاليًا الارتفاع المستمر في عدد الحالات في مدينة الرياض “استعدادًا لاتخاذ الإجراء المناسب في حال استمرار الارتفاع” بحسب بيان الجمعة الماضي.

والأحد، كان أكثر عدد الحالات التي سجلتها وزارة الصحة، في مدينة الرياض بـ717 حالة، تلتها مكة بـ623 إصابة، ثم جدة 351 حالة.

وعلقت السلطات السعودية أداء العمرة منذ مارس لأجل غير مسمى، طالبة أيضا من المسلمين تأجيل استعداداتهم لأداء الحج مؤقتا خشية تفشي كوفيد-19. وأكدت وزارة الداخلية أن هذا التعليق سيبقى نافذا.

لكن السلطات السعودية لم تعلن بعد ما إذا كانت ستمضي قدما في خطط تنظيم الحج هذا العام، والذي يفترض أن يجري في نهاية يوليو.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين