منوعات

قبول مراهق أمريكي في 17 كلية مختلفة بعد أن عاش حياة المتشردين

ترجمة: مروة مقبول

أثبت مراهق بولاية نيوجيرسي الأمريكية أنه يمكن للمرء تحقيق أي شيء إذا كان لديه تصميم وعزيمة على فعل ذلك. فعلى الرغم من أنه عاش حياة المشردين، تم قبول ، في 17 مختلفة حتى الآن.

وقام شيديك بتقديم طلبات قبول إلى إجمالي 20 كلية وجامعة. وبرغم أن تلك الطلبات ربما تكون مكلفة، إلا أنه تمكن من الحصول على إعفاءات من دفع .

وتلقى ديلان خطابات قبول من جامعات مثل “ألبرايت كوليدج”، و”رامابو كوليدج”، و”كولدويل”، وهو ما سيجعل مسألة الاختيار صعبة أمامه. ومع ذلك فهو لازال ينتظر خطابًا من كلية “نيو جيرسي”، التي تعد اختياره الأفضل.

وبعد اختيار الجامعة التي سينتسب إليها خلال السنوات القليلة المقبلة، يأمل ديلان أن يتخصص في والتاريخ. ويقول “أنا أحب الجانب السياسي من كل شيء وأفهم كيف تعمل الحكومة”.

كما أن التاريخ هو الموضوع المفضل لديه، لذلك فهو يخطط لاتخاذ الكثير من الدورات في هذا الموضوع أيضًا.

طموحات كبيرة

وقال ديلان، الذي يبلغ من العمر 17 عامًا: “كنت متحمسًا جدًا لأنني سأكون أول شخص في عائلتي يذهب إلى الجامعة”. وأضاف قائلاً: “معاناتي في حياة التشرد جعلتني أدرك أنه سيكون هناك عقبات في الطريق، لكن ما دامت (عائلتي) معًا، سيمكننا التغلب عليها”.

ولطالما كان لدى ديلان طموحات كبيرة، تمكن من تحقيق بعض منها. فقد أصبح رئيس الصف الثانوي في مدرسة “هنري سنايدر” الثانوية في “”. وكان مترددًا في البداية في السماح للآخرين بمعرفة موقفه. كما عمل أيضًا في مجلس الطلاب على مستوى المدينة، وقال إنه حاول “التنقل” إلى كل ناد.

وقال: “كان موظفو الإدارة بكاملهم داعمين للغاية، لكنني لم أرغب في أن يعرف أي شخص عن حياتي في البداية”. “لكنني أدركت أنه من الجيد السماح للآخرين بمعرفة موقفي”.

قوة الأم هي المحرك

انتقلت عائلة ديلان إلى من عندما كان عمره 7 سنوات فقط، ولكن الأمر لم ينته عند ذلك، فقد عانوا آلامًا لا حصر لها بعد أن أصبحوا مواطنين أمريكيين.

فالأم العزباء، خادين فيليب، وأطفالها الثلاثة عانوا مرارًا وتكرارًا من حياة التشرد، كما يعاني شقيقاه التوأم الأصغر سنًا من أمراض خطيرة بالقلب.

وقال ديلان إنه استمد شجاعته من قوة والدته، حيث تمكنت من التواصل مع منظمة “ويمين رايسينج” غير الربحية، وطلبت المساعدة. وقدمت المنظمة الدعم إلى تلك الأسرة ووفرت لهم سكنًا دائمًا، وهو ما منحه مكانًا آمنًا للدراسة.

وقالت والدة ديلان: “لقد كان الأمر صعبًا من الناحية المالية، لقد أصبحنا بلا مأوى”.

وأضاف ديلان: “لقد عانت أمي الكثير، وهذا ما جعلني مصممًا على عدم السماح لنا بالعودة مرة أخرى إلى حياة التشرد أو أن أخذلها”.

وقالت روزان مازيو، المديرة التنفيذية للمنظمة: “إن خادين مثال رائع على التضحية من أجل مساعدة أطفالها”.

للاطلاع على الخبر الأصلي:

https://edition.cnn.com/2019/03/14/us/nj-teen-homelessness-college-acceptance-trnd/index.html?utm_term=link&utm_content=2019-03-15T00%3A00%3A15&utm_medium=social&utm_source=fbCNNi&fbclid=IwAR1HMiQxNB7JiXmTkTj6N_ZO1M4vdX-anS_-D5EF1cOLg9pfTIfLKMW7mxE

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين