أخبار أميركامنوعات

في نيفادا.. مُدان بالإعدام يُفضل الموت بالرصاص بدلًا من حقنة الموت

طلب شخص مدان بجريمة قتل، أن يتم تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحقه، رميًا بالرصاص بدلًا من استخدام الحقنة المميتة، في سابقة نادرة، إذ قلّما يتم تنفذ أحكام الإعدام رميًا بالرصاص في الولايات المتحدة.

فوفقًا لما نشرته “Sky News“؛ سيصبح زين مايكل فلويد هو أول شخص يعدم في نيفادا منذ ما يقارب 15 عاما، وأوضح محاميه أن طلب موكله ليس “محاولة لتأجيل تنفيذ حكم الإعدام”.

وقال المحامي براد ليفنسون، إن موكله أراد تجنب ثلاث جرعات من الحقنة القاتلة، كما اقترحت السلطات الحكومية، وجاء في طلب المقدم من فلويد للمحكمة، أن الطريقة التي يطلبها لتنفيذ الإعدام، أقل إيلامًا من استخدام الحقنة المميتة

جديرُ بالذكر فإنه من الجائز اعتماد الإعدام رميًا بالرصاص في 3 ولايات فقط، وهى ميسيسيبي وأوكلاهوما ويوتا، ولم يعتمد هذا الإجراء منذ عام 2010، حيث أن رفض الحقنة القاتلة، يتطلب اقتراح وسيلة بديلة.

يُذكر أن فلويد، البالغ من العمر 45 عامًا، قد أدين بإطلاق النار وقتل 4 أشخاص وإصابة آخر بجروح بالغة، داخل متجر في لاس فيجاس في عام 1999، حيث صدر ضده حكمًا بالإعدام في العام التالي.

وطلب فلويد أكثر من مرة استئناف الحكم، وقال محاموه إنهم سيطلبون الرأفة من مجلس العفو في نيفادا في 22 يونيو، بعد أن رفضت المحكمة العليا طلبًا خلال العام الماضي بعقد جلسة استماع للنظر في قضيته.

وقال مدعون إنهم سيطلبون صدور قرار بإعدام فلويد الشهر المقبل، مع احتمال تنفيذه في يونيو، وقد يكون هذا أول حكم إعدام يتم تنفيذه في نيفادا منذ عام 2006.

قبل أسابيع قليلة جرى تصويت أعضاء مجلس نيفادا، الغرفة الدنيا في برلمان الولاية، لصالح إلغاء عقوبة الإعدام في الولاية، وفي حال حصول مشروع القانون هذا، على تصويت الأغلبية في مجلس شيوخ الولاية، ستستبدل عقوبة الإعدام بعقوبة السجن مدى الحياة، وفقًا لـ”فوكس نيوز“.

ووصف سكوت كوفي، النائب المخضرم لمحامي الدفاع العام في مقاطعة كلارك والمدافع منذ فترة طويلة عن إلغاء عقوبة الإعدام في نيفادا، تمرير مشروع القانون على خط التصويت في الجمعية التي يسيطر عليها الديمقراطيون، بأنه “أول اعتراف حقيقي بكيفية كسر عقوبة الإعدام في نيفادا”.

في عامي 2017 و2018، تم إلغاء إعدامات قاتل أدين مرتين، وهو سكوت ريموند دوزير، بالقرب من المواعيد المحددة له وسط معارك قانونية حول خطط لاستخدام مزيج من 3 عقاقير لم يتم استخدامها من قبل مطلقًا في حقنة قاتلة في الولايات المتحدة.

كان دوزير قد تخلى عن استئنافه، وأصر على رغبته في الموت وتم وضعه تحت المراقبة قبل أن يشنق نفسه في زنزانته بسجن إيلي ستيت في يناير 2019.

يُذكر أن هناك 70 شخصًا حاليا على لائحة تنفيذ أحكام الإعدام في نيفادا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين