أخبار أميركامنوعات

مراسلة تصور زوجها عاريًا بالخطأ أثناء بث مباشر بمنزلها

في حادثة ليست الأولى من نوعها تعرضت مراسلة تليفزيونية في ولاية كاليفورنيا، تدعى ميليندا ميزا، إلى موقف محرج للغاية، وذلك بعد ظهور زوجها عاريًا أثناء قيامها ببث مباشر على الشاشة.

وأفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية أمس الاثنين، أن ميليندا كانت تتحدث على الشاشة، فيما تعكس المرآة التي بجانبها، زوجهٍا عاريا تماما في الحمام المجاور.

وذلك بعد أن طُلب منها تقديم نصائح للمشاهدات والمشاهدين حول كيفية تصفيف الشعر أثناء الحجر الصحي، بينما رأى المشاهدون جسد زوجها العاري في الحمام المجاور، وقد ترك الباب مفتوحا.

فيما لم تنتبه المراسلة إلا عندما قام أحد المتابعين على موقع تويتر بالتعليق، لماذا يستحم هذا الرجل إذا كان يعلم أن زوجته تقوم ببث أخبار؟.

هذا وقد تباينت آراء المشاهدين بشأن هذه الواقعة، حيث أشار البعض إلى أنه كان يجدر بالصحفية، أن تتخذ من غرفة المكتب أو المعيشة مكانا للبث، فيما قال آخرون إنه كان يجدر بالزوج أن يغلق باب الحمام، وذلك بعد انتشار الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي.

ولم يعد ذلك هو المشهد الطريف الوحيد في التقارير التلفزيونية المباشرة خلال الأسابيع الأخيرة، إذ خرج آباء وأقارب العاملين أمام الكاميرات وقد خلعوا جزءا من ملابسهم.

فيما تخضع الولايات الأمريكية للإغلاق التام ومنها ولاية كاليفورنيا، بسبب تفشي فيروس كورونا، الأمر الذي يتضمن إجبار المراسلين والصحفيين، على العمل من منازلهم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين