منوعات

في البحث العلمي .. باكستان تليها مصرالأعلى نموا .. وأميركا الأكثر انتاجا 2018

كشف تقرير نشرته مجلة نيتشر العلمية المتخصصة، والتي تحظى بسمعة متميزة فى الأوساط العلمية والبحثية،، أن باكستان ومصر حققتا أكبر نسب زيادة في إنتاج البحثي العلمي لعام 2018.

وقال التقرير إن مصر جاءت فى المرتبة الثانية فى ارتفاع معدلات الإنتاج البحثي في عام 2018، بنسبة 15.9% عن العام السابق، وتسبقها فقط دولة باكستان بنسبة 21% وفقا لتقديرات شركة Clarivate Analytics المتخصصة فى خدمات النشر.

وأضاف التقرير أن التقديرات أظهرت أن الإنتاج العالمي للأوراق البحثية بلغ أعلى مستوياته على الإطلاق هذا العام ، مع ارتفاع كبير فى أعداد الأوراق المنشورة من قبل الدول النامية بشكل عام.

وأشار التقرير الذى أعدته “أنيتا ماكري” أن الصين جاءت فى المرتبة الثالثة بارتفاع قدره 15٪ تقريباً، فيما شهدت الهند والبرازيل والمكسيك وإيران نموًا في إنتاجها بأكثر من 8٪ مقارنة بعام 2017.

وعلى الصعيد العالمي، ارتفع الناتج البحثي بنحو 5٪ في عام 2018 ، إلى ما يقدر بمليون و620 ألفا و731 ورقة بحثية مدرجة في قاعدة بيانات الأبحاث العلمية وهو أعلى رقم على الإطلاق.

وتقول “كارولين فاجنر” محللة سياسات العلوم والتكنولوجيا بجامعة أوهايو، إن هذا التنوع من المشاركات الدولية في مجال العلوم هو نجاح كبير، وهو ما لم يكن موجودا من قبل بهذا الشكل”.

وتضيف فاجنر التى عملت مستشارة سابقة للحكومة الأمريكية، أنه في عام 1980، كانت تنتج 5 بلدان فقط 90 ٪ من جميع الأوراق البحثية في مجال العلوم، وهي دول: الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا واليابان، لكن الآن هناك 20 دولة ضمن أعلى الدول المنتجة للأبحاث.

هذه التقديرات التى جمعتها شركة Clarivate، التى تمتلك شبكة إلكترونية علمية كبيرة على الإنترنت، لصالح مجلة نيتشر العلوم ، ركزت على تحليل عينة مكونة من 40 دولة لديها ما لا يقل عن 10 آلاف ورقة بحثية فى قاعدة البيانات، تستند تقديرات العام بأكمله على عدد الأبحاث المنشورة في الفترة ما بين يناير وأغسطس ، نظرًا لوجود فارق زمني بين نشر الأوراق وعرضها في قاعدة البيانات.

يقول جوشوا شنيل، أحد كبار مستشاري Clarivate،إن نتائج الزيادات هذا العام يمكن مقارنتها مع الزيادات السنوية خلال السنوات القليلة الماضية، ومن المتوقع أن نفس اتجاه الارتفاعات في عام 2019.

أسباب نمو البحث العلمي في مصر وباكستان

ويرى روبرت تيسين، رئيس دراسات العلوم والابتكار في جامعة لايدن بهولندا، أن أسباب نمو إنتاج البحث العلمي في مصر وباكستان غير واضحة، وذلك بعدما استطاعتا تخطي نحو 40 دولة في عدد الأوراق العلمية المنشورة.

يقول تيسين إن الزيادة في التمويل والتعاون الدولي قد يكونان السبب في ارتفاع عدد الأوراق العلمية المنشورة من قبل مصر وباكستان.

ويضيف تيسين، ربما يعود سبب ارتفاع نسبة مساهمات مصر وباكستان فى عدد الأوراق البحثية المنشورة، الى أن هذه البلدان بدأت من قاعدة منخفضة في الإنتاج البحثي، تقترب من أسفل قائمة البلدان الأربعين الأولى في تعداد الأبحاث المنشورة، بالتالى فنسبة الزيادة أصبحت كبيرة هذا العام.

كما يشير كل من “تيسين” و”فاجنر” إلى أن الزيادة في معدلات التمويل والتعاون الدولي، قد عملت على ارتفاع المنشورات البحثية في مصر وباكستان.

البحث العلمي في الصين

وتأتى الارتفاعات فى نسب الأبحاث المنشورة في الصين، بعد عقدين من تطبيق سياسة حكومية داعمة لمجالا العلوم والتعليم العالي، كما يقول تيسين، كما تتوقع “فاجنر” أيضا، أن تتفوق الصين قريبا على الولايات المتحدة لتصبح أكبر منتج للأبحاث فهي تنتج الآن حوالي 35000 ورقة قصيرة، وبحسب بعض التقديرات فقد تجاوزت الصين الولايات المتحدة بالفعل.

وبشأن الصين تضيف “فاجنر”، أن جودة وتأثير الأبحاث العلمية في الصين من حيث عدد الاستشهادات بها تتزايد أيضًا، ولكي يستمر هذا، تحتاج الصين إلى البقاء منفتحة على العالم، حيث أن الرقابة المفروضة هناك على مصادر الإنترنت جعلت العلماء يتذمرون من وجود قواعد بيانات محجوبة، فضلا عن محدودية عمليات البحث على الإنترنت، بحسب قولها.

وتعلق أخيرًا: “عندما تصبح أكثر تفاعلا واندماجا مع العالم من حولك، فإنك أيضًا تعرف ماذا يجري في المجالات المختلفة في العلوم، وهذا مهم للغاية للوصول إلى أعلى معدلات الاستشهادات بمنشوراتك البحثية.

** الدول الأعلى نموًا

وهذا هو  ترتيب الدول التي سجلت أعلى نمو في إنتاج البحث العلمي لعام 2018، بحسب دراسة مجلة “نيتشر”:

1- باكستان

2- مصر

3- الصين

4- هونغ كونغ

5- الهند

6- البرازيل

7- المكسيك

8- إيران

9- بولندا

10- جنوب إفريقيا

ويوضح  تيسين لـ “نيتشر” أن هذه الأرقام تعكس تغيرات في كيفية تنظيم قاعدة البيانات، والتي أضيف إليها المزيد من الدوريات العلمية المحلية والوطنية، لكن لا تزال دول أفريقية تعاني من قلة التمثيل في تلك القاعدة.

لكن الإحصائية السابقة لا تعني أن هذه الدول هي الأكثر إنتاجا على مستوى العالم في مجال البحث العلمي، إذ تعد الولايات المتحدة الأعلى إنتاجا، تليها الصين في المرتبة الثانية، ثم المملكة المتحدة في المرتبة الثالثة.

** الدول الأعلى إنتاجًا

وهذه هي القائمة التي وضعتها “نيتشر” لأكثر الدول إنتاجا فيما يتعلق بالبحث العلمي لعام 2018:

1- الولايات المتحدة

2- الصين

3- المملكة المتحدة

4- ألمانيا

5- اليابان

6- فرنسا

7- كندا

8- الهند

9- إيطاليا

10- أستراليا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين